الخارجية السورية تتهم المعارضة بارتكاب مجازر في حلب

0

أخبار السوريين: وجهت وزارة الخارجية والمغتربين في حكومة نظام الأسد رسالة إلى مجلس الأمن والأمين العام للأمم المتحدة “بان كي مون”، اتهمت فيها قوات المعارضة “الإرهابيين” بقصف مدنيين والتسبب بإيقاع قتلى وجرحى.

وفي الرسالة التي وجهتها وزارة الخارجية والمغتربين إلى كلٍّ من رئيس مجلس الأمن الدولي والأمين العام للأمم المتحدة، ادعت الوزارة “تعرُّض مدينة حلب أمس لجريمة جديدة تمثلت بقيام التنظيمات الإرهابية المسلحة بإطلاق الكثير من القذائف الصاروخية بشكل متعمد على عددٍ من أحيائها الآمنة؛ ما خلف عشرات الشهداء والجرحى، وألحق أضرارًا مادية بالأبنية والممتلكات”.

وأكدت “أن الأعمال الإرهابية ما كانت لتستمر لولا تواصل تقديم الدعم المباشر للتنظيمات الإرهابية التكفيرية، ولولا حماية بعض الدول لها من العقاب وإمدادها بالأسلحة والمتفجرات وأدوات القتل الأخرى”، “وندعو مجددًا مجلس الأمن وأمين عام الأمم المتحدة إلى إدانة الجريمة التي ارتكبتها التنظيمات الإرهابية في حلب، وإلى اتخاذ التدابير الرادعة بحق هذه التنظيمات والدول الداعمة والراعية لها”.

وكانت “مدفعية حلب” التابعة لقوات المعارضة نفت مزاعم النظام حول قصف أحياء خاضعة لسيطرته كالسليمانية والعزيزية، واتهمته بالمسؤولية عن ذلك.

مشاركة المقال !

اترك تعليق

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.