اعتقال سوري وتونسي متورطان في كارثة سفينة الموت

0

أخبار السوريين: اعتقلت الشرطة الإيطالية اثنين من الناجين من الكارثة التي وقعت يوم الأحد الماضي قبالة الشواطئ الليبية، أحدهما سوري والآخر تونسي، ليتبين لاحقا أن التونسي هو قبطان السفينة والسوري من أفراد طاقمها.

وبعد التحقيق معهما اتهمت النيابة العامة الإيطالية قبطان السفية المنكوبة وأحد أفراد طاقمها بالاتجار بالبشر، وذلك بعد أن نجيا من حادثة الغرق التي أسفرت عن مصرع 800 مهاجر.

ومن جانبه قال مساعد المدعي العام،روكو ليغوري،:”إن القبطان التونسي يواجه بالإضافة إلى تهمة الاتجار بالبشر، تهم الإهمال الذي تسبب في مصرع مئات الأشخاص”.

جدير ذكره أن خفر السواحل الإيطالي أعلن يوم 19/4/ 2015 أن نحو 900 مهاجر قد ماتوا غرقاً في مياه البحر المتوسط عندما انقلبت السفينة التي كانوا يستقلونها بالقرب من جزيرة لامبيدوسا الإيطالية وذلك أثناء محاولتهم الوصول إلى أوروبا، كما أكد خفر السواحل بأنهم تمكنوا من إنقاذ (28) لاجئاً فقط، ويعتقد أن السفينة انقلبت عندما توجه ركابها إلى أحد جانبيها لدى اقتراب سفينة تجارية منها.

مشاركة المقال !

اترك تعليق

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.