إعلام النظام: ما حصل في إشتبرق فاجعة ويجب محاكمة معراج أورال!

0

أخبار السوريين: أكدت مصادر إعلامية تابعة لنظام الأسد أن الثوار نفذوا ما أسموه مجزرة بحق مقاتلي ميليشيا الدفاع الوطني المُسانِدة لقوات الأسد في قرية إشتبرق ووصفوا ما حدث بالفاجعة.

وطالبت المصادر محاكمة المسؤولين عن مقتل ما يزيد عن 300 عنصر من الدفاع الوطني، وجميع المقصرين وعلى رأسهم “علي كيالي” أو “معراج أورال” قائد ميليشيا المقاومة السورية، واتهموه أنه لم يستجب لطلبات المقاتلين بمدهم بالذخيرة.

يذكر أن معراج أورال المسؤولُ عن مجزرة البيضا بمحافظة بانياس في بدايات الثورة، وقائد ما يعرف بالمقاومة السورية التي تجند الشبان العلويين من سوريا وتركيا للقتال إلى جانب نظام الأسد.

يشارإلى أن ثوار معركة النصر تمكنوا قبل عدة أيام من تحرير مدينة جسر الشغور وقرية اشتبرق المحاذية لها المعقل الكبير لمليشيا الدفاع الوطني في المنطقة .

مشاركة المقال !

اترك تعليق

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.