تجدد الاشتباكات بين داعش ووحدات الحماية في ريف الحسكة

0

اخبار السوريين: تجددت الاشتباكات يوم أمس الخميس بالأسلحة الثقيلة بين ميليشيات وحدات الحماية الشعبية والسوتورو من جهة، وتنظيم داعش “الدولة الإسلامية” من جهة أخرى في محيط قرية الأغيبش وبلدة تل تمر بريف الحسكة الغربي بعد توقف لإطلاق النار دام يومين، وسط استقدام تعزيزات عسكرية من الطرفين إلى المنطقة، بحسب “مسار برس”.

وفي السياق، وقعت معارك بين تنظيم الدولة ومليشيا وحدات الحماية في ريف بلدة تل براك جنوبي الحسكة أسفرت عن سقوط قتلى وجرحى من الجانبين، لينسحب بعدها التنظيم بسبب شدة القصف المدفعي من الفوج 154 التابع لقوات الأسد ووصول تعزيزات عسكرية للميليشيا.

وكانت اشتباكات دارت في وق سابق بين تنظيم داعش ومليشيا وحدات الحماية في قرى ريف رأس العين شمالي الحسكة، ما أوقع قتلى وجرحى منهما.

من جهة أخرى، اتهم أبناء العشائر العربية في الحسكة ميليشيا وحدات الحماية بارتكابها انتهاكات إنسانية بحق أهالي ريف مدينة القامشلي، في حين نفت المليشيا ذلك.

على الصعيد الإنساني، وصلت الدفعة الثانية من النازحين عن ريف الحسكة إلى بلدة تل أبيض في الرقة في ظل انقطاع المساعدات الطبية والإغاثية عنهم.

مشاركة المقال !

اترك تعليق

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.