انقطاع الكهرباء في دمشق يصل إلى 20 ساعة في اليوم

0

اخبار السوريين: أعلنت وزارة الكهرباء التابعة لحكومة الدكتور وائل الحلقي عبر صفحتها على موقع التواصل الاجتماعي “فيسبوك” يوم أمس الاثنين أن ازدياد ساعات تقنين الكهرباء في محافظتي دمشق وريف دمشق ناجم عن توقف محطات التوليد التي تغذي المنطقة الجنوبية عن العمل، وذلك بسبب قطع الوقود عنها بعد “الاعتداء على خطوط الغاز المغذية لها”.

وتشهد معظم مناطق مدينة دمشق وريفها منذ فترة طويلة انقطاعا مستمرا للتيار الكهربائي ولفترات تصل إلى حوالي 12 ساعة في اليوم، إلا أنه في اليومين الماضيين ازدادت ساعات انقطاع الكهرباء عن بعض أحياء العاصمة وريفها لتصل إلى 20 ساعة في اليوم الواحد.

وكانت مصادر إعلامية تابعة لنظام الأسد أعلنت أمس الأحد أن أحد خطوط الغاز في منطقة الناصرية بريف دمشق تم استهدافها، ما سيؤدي إلى زيادة في ساعات تقنين الكهباء في دمشق وريفها.

وقال المهندس في وزارة الكهرباء سامر الصالح لشبكة “مسار برس” إن “ساعات انقطاع الكهرباء تختلف من منطقة إلى أخرى فالأمر مرتبط بالتركيبة السكانية، حيث أن انقطاع الكهرباء عن مناطق كضاحية الأسد في قدسيا أو حي المزة 86 لا يستمر فترة طويلة، بينما أحياء أخرى في دمشق كالميدان والزاهرة وقدسيا البلد والهامة بريف دمشق قد تشهد انقطاعا للكهرباء يوما كاملا”.

وأشار الصالح إلى أن زيادة تقنين الكهرباء بشكل عام سببه عجز حكومة الأسد عن توفير مادة الفيول بسبب خسارتها لمعظم حقول النفط.

وكانت المؤسسة العامة لتوليد الكهرباء أعلنت منتصف شهر شباط/فبراير الماضي، أن عدد العنفات المتوقفة عن العمل نتيجة نقص الوقود وصل إلى 32 عنفة من أصل 54.

يشار إلى أن وزير الكهرباء في حكومة الأسد عماد خميس صرح في وقت سابق أن انقطاع الكهرباء سببه “الحرب الإرهابية الممنهجة” التي تتعرض لها سوريا والحصار الاقتصادي الجائر المفروض عليها على جميع القطاعات الاقتصادية والخدمية وفي مقدمتها قطاعا النفط والكهرباء، على حد وصفه.

مشاركة المقال !

اترك تعليق

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.