الفيصل يقترح حظرا جويا وتمكين المعارضة من إدارة المناطق المحررة

0

اخبار السوريين: قدم الأمير تركي الفيصل ، الرئيس السابق للمخابرات السعودية ثلاثةَ حلول لإنقاذ الوضع في سوريا، مؤكدًا على دعم بلاده للجيش الحر.

وقال الأمير الفيصل خلال جلسة حوارية تحت عنوان “الشرق الأوسط في عام 2015.. وجهة نظر خليجية”، أقيمت في المعهد الملكي للعلاقات الدولية “تشاتام هاوس” بالعاصمة البريطانية لندن، يوم الأربعاء الفائت: هناك ثلاثة بنود يمكن أن تنقذ الوضع في سوريا، وهي: “إعلان حظر الطيران فوق البلاد وعلى حدودها مع تركيا والأردن، وانتقال حكومة الائتلاف إلى سوريا تحت حماية، وتسليمها الحكم رسميًّا، وأخيرًا دعم الجيش السوري الحر”.

وأكد الفيصل على أنه “إذا تأكد للشعب السوري أن العالم يدعم الجيش الحر، فسيقف هو خلفه أيضًا”.

كما شدد الفيصل على أهمية دور المملكة السعودية في محاربة تنظيم داعش “الدولة الإسلامية” قائلًا: “السعودية هي التي قادت الحرب على تنظيم الدولة، وتستمر بدعم الجيش السوري الحر”. مضيفًا: “لطالما كنا روادًا ولسنا أتباعًا”.

وقد حضر الجلسة باحثون وصحافيون ومهتمون بشؤون منطقة الشرق الأوسط، شارك خلالها الأمير آراءه بشؤون المنطقة، متحدثًا عن الملف النووي الإيراني وقضايا المنطقة الإقليمية، من الشأن اليمني والسوري والفلسطيني والعراقي، والدور الذي تلعبه السعودية وسط النزاعات الدائرة في المنطقة.

مشاركة المقال !

اترك تعليق

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.