ناشطون مغاربة يحتجون على صمت العالم على جرائم نظام الأسد

0

اخبار السوريين: في وقفة رمزية، احتج ناشطون شباب مغاربة على ما أسموه “الجرائم التي لا يزال نظام بشار الأسد يرتكبها ضد الشعب السوري”، حيث رفعت شعارات منددة بجرائم النظام ضد الأطفال والنساء، وأخرى مستنكرة للصمت الدولي إزاء تلك الجرائم.

الوقفة التي نظمت أمام مقر البرلمان بالرباط، ضمت بين شعاراتها مواقف غاضبة من “مباركة قوى دولية” لجرائم النظام السوري، المستمرة منذ نحو أربع سنوات، و”تهدف إلى قتل الربيع العربي”، على حد تعبير المحتجين، الذي دعوا الضمير الدولي إلى “صحوة توقف همجية نظام الأسد”، بحسب موقع “هسبريس”.

وحمل المحتجون، خلال كلمة بإسم الوقفة، مسؤولية ما يقع في سوريا للمنتظم الدولي، فيما جرت الإشارة إلى أن “ما يحاك ضد الأمة من خلال ما يسمى بتنظيم داعش.. لا يغير بوصلة الحرية والدمقراطية”، فيما وجهت أصابع الاتهام إلى أمريكا وإيران في “صناعة هذا التنظيم الارهابي وإطلاق يديه في المنطقة لتصفية الثورات العربية”.

مشاركة المقال !

اترك تعليق

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.