سكان عين العرب ينتظرون مساعدة تركيا ليعودوا إلى بيوتهم

0

أخبار السوريين: ينتظر سكان مدينة عين العرب “كوباني” مساعدة تركيا من أجل عودة الحياة في المدينة إلى سابقها قبل اندلاع المعارك وانسحاب تنظيم داعش منها.

ويواصل كرد سوريون ممن لجأوا إلى تركيا، جراء اندلاع المعارك في عين العرب، بالعودة إلى مدينتهم بعد توقف الاشتباكات التي استمرت لقرابة أربعة أشهر فيها، إذ يواجه العائدون إلى عين العرب بنية تحتية مدمرة، وشوارع وأزقة تحولت إلى ما يشبه مقبرة للسيارات المدمرة، فضلًا عن بقايا ذخائر غير منفجرة.

ويعاني السكان العائدون إلى المدينة مصاعب في تلبية العديد من احتياجاتهم الأساسية بعد تسبب المعارك في دمار الأسواق، والمستشفيات، والمباني الحكومية، والمحال التجارية، حيث ينتظرون المساعدات القادمة من تركيا لتأمين متطلبات الحياة.

وأوضح خالد بوزان (59 عامًا)، من سكان عين العرب، لمراسل الأناضول أنه وعائلته لجأوا إلى البلد الصديق تركيا مع اندلاع المعارك في المدينة، وأنهم عادوا إلى عين العرب قبل عشرة أيام، لافتًا إلى أنهم واجهوا أطلال مدينة.

وقال بوزان: “تدمر منزلنا المؤلف من طابقين، وسياراتنا، ومحالنا سويت بالأرض، فقد أخذوا كل شيء، ونهبوا المواد التموينية التي كنا نحتفظ بها من أجل الشتاء، والآن نعمل على مواصلة الحياة بالمساعدات التي تأتينا، ورغم كل شيء فقد سررنا لانسحاب داعش من هنا، كما أن المنفذ الوحيد لكوباني على العالم هو تركيا، ونريد وصول المساعدات بأسرع وقت فقد نفذ الدواء، إضافة إلى عدم وجود أطباء، ولا شيء لنأكله”.

وأشار بوزان إلى أن الأتراك والكرد أخوة تقاسما المصير المشترك في كثير من الأوقات، مبينًا أن إعادة إعمار عين العرب ممكن من خلال المساعدات القادمة من تركيا.

بدوره، ذكر مصطفى نابي (60 عاماً) أنه عاد إلى كوباني وحده قبل 15 يومًا، لافتًا إلى أنه لا يفكر حاليًا بجلب عائلته اللاجئة في تركيا، بسبب الظروف المعيشية القاسية في المدينة. الآناضول.

مشاركة المقال !

اترك تعليق

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.