تقرير أخبار السوريين اليومي للأحداث الميدانية 26/2/2015

0

أخبار السوريين : سيطرت كتائب المعارضة، يوم أمس الأربعاء، على ستة مواقع عسكرية تابعة لقوات الأسد والمليشيا الشيعية في محيط بلدة كفريا بريف إدلب الشمالي، وذلك بعد عملية تفجيرية أسفرت عن سقوط قتلى وجرحى في صفوف قوات الأسد.

كما دارت اشتباكات بين مقاتلي لواء شهداء إدلب وقوات الأسد المدعومة بمليشيات طائفية في مزارع قرية بروما الواقعة بين بلدتي معرة مصرين وكفريا، حيث استهدف الثوار قرية كفريا بصواريخ “غراد” وقذائف الهاون، في حين ردت قوات الأسد بقصف محيط البلدة بالمدفعية الثقيلة والصواريخ، ما أوقع جرحى من الثوار، وأفادت المصادر أن اشتباكات اندلعت بين الطرفين بعد العملية أدت إلى مقتل أكثر من خمسة عناصر من قوات الأسد وأسر أربعة آخرين.

ومن جهتهم استهدف مقاتلو المعارضة تجمعات لقوات الأسد في دوار شيحان وثكنة المهلب وحي الأشرفية بمدينة حلب بقذائف الهاون والمدفعية، ما أدى إلى مقتل ٥ عناصر من الأخيرة.

كما تصدى الثوار لقوات الأسد التي حاولت التسلل إلى حي الخالدية، تزامن ذلك مع اشتباكات بين الطرفين في أحياء حلب القديمة والمشارقة وبستان القصر وثكنة هنانو واللواء ٨٠ ومنطقة البريج ومحيط جامع الرسول الأعظم بحي جمعية الزهراء، ما أسفر عن مقتل عنصر من قوات الأسد.

أما في ريف حلب الشمالي، فقد سيطرت كتائب الثوار على عدة مبان كانت تتمركز بداخلها قوات الأسد في قرية باشكوي، وذلك بعد اشتباكات بين الجانبين وصفت بالعنيفة، كما تمكن الثوار من سحب ٩ جثث لقوات الأسد قتلوا خلال اشتباكات في محيط قرية باشكوي.

وفي ريف درعا تمكنت كتائب الثوار من تفجير مبنى كانت تتحصن بداخله عناصر من قوات الأسد بالقرب من اللواء 15 شرق بلدة إنخل، وذلك بعد تسلل مجموعة من الثوار إليه وزرع عبوات ناسفة تحته وتفجيره، ما أسفر عن سقوط عدد من القتلى والجرحى في صفوف قوات الأسد.

وفي السياق، تصدى الثوار لقوات الأسد التي حاولت التقدم على الجهة الشمالية لبلدة كفر شمس، حيث دارت اشتباكات بين الطرفين بالأسلحة المتوسطة والصواريخ، وسط قصف مدفعي على المنطقة.

أما في مدينة درعا البلد، فقد اندلعت اشتباكات في حي المنشية استهدف خلالها الثوار مواقع لقوات الأسد بالقذائف الصاروخية محققين إصابات مباشرة.

ومن جهة أخرى قصف تنظيم داعش “الدولة الإسلامية” شركة الفرقلس للغاز في ريف حمص الشرقي بقذائف الهاون والصواريخ، ما أدى إلى مقتل 5 عناصر من قوات الأسد، وجرح آخرين.

كما تصدى تنظيم الدولة لقوات الأسد التي حاولت التقدم في جبل الشاعر ومنطقة جزل شرقي حمص، حيث دارت اشتباكات بين الطرفين أسفرت عن مقتل عنصرين من الأخيرة.

وشن طيران التحالف الدولي عدة غارات على مواقع لتنظيم داعش في ريف القامشلي شمال شرق الحسكة، ما أوقع عددا من الجرحى في صفوفه، هذا فيما سيطر مقاتلو التنظيم على عدة قرى في محيط بلدة تل تمر بريف الحسكة الغربي، بعد اشتباكات دارت بينه وبين مليشيات وحدات الحماية الشعبية والسوتورو وقام التنظيم بنقل عددا من الأسرى الآشوريين إلى مدينة الشدادي بالريف الجنوبي.

وكانت ميليشيا السوتورو أعلنت في بيان صدر عنها عن تمكنها من استعادة السيطرة على 20 قرية في محيط تل تمر خلال معارك مع التنظيم أدت إلى سقوط قتلى من الطرفين.

مشاركة المقال !

اترك تعليق

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.