النظام يواصل سحب جثث عناصره من داريا بدمشق

0

اخبار السوريين: تواصل قوات النظام السوري محاولاتها سحب جثث قتلاها من تحت الأنقاض بمدينة داريا بريف دمشق، بعد تفجير مقاتلي الجيش الحر لمبنىً كانت تتحصن فيه عناصر النظام، بالقرب من جامع حزقيل المحاذي لمنطقة “مقام سكينة” شمال المدينة.

وأفاد رئيس مكتب استخبارات “لواء شهداء الإسلام”، أن جميع العناصر التي كانت في المبنى وعددهم نحو 33 شخصا قتلوا دون أن ينجو منهم أحد، مشيرا أن من بين القتلى عناصر من “ميليشيات شيعية لبنانية وعراقية”، كانت تساند قوات النظام في معاركها ضد المعارضة المسلحة.

وأوضح أبو جمال أن “عملية سحب الجثث تتزامن مع قصف لقوات النظام على المدينة حيث استهدفتها اليوم بثلاثة صواريخ سقط أحدها من نوع “فيل” على محيط منطقة المقام، لافتًا أن النظام صعّد قصفه خلال الأيام القليلة الماضية”.

وأضاف أبو جمال أن “الطيران المروحي زاد من تحليقه في سماء المدينة بالتزامن مع قصف مدفعي وصاروخي، بالإضافة إلى إلقاء البراميل المتفجرة على المنطقة الشمالية الشرقية”، مؤكدًا أن جميع محاولات قوات النظام لاقتحام المدينة باءت بالفشل مثل كل المحاولات السابقة.

وتحاصر قوات النظام مدينة داريا منذ نحو عامين، ورغم محاولاتها الكثيرة والمتكررة لاقتحامها، إلا أنها فشلت في ذلك حتى اليوم، فيما تسبب القصف بالطيران والصواريخ والمدفعية على المدينة في دمار هائل في المنازل والمحلات التجارية وبقية المرافق.

مشاركة المقال !

اترك تعليق

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.