النصرة تقتل قاض من أحرار الشام وجيش الفاتحين يقتل خمسة من الجبهة

0

أخبار السوريين: قتل يوم أمس السبت قاض شرعي في حركة “أحرار الشام” الإسلامية في مدينة بنش في ريف إدلب، فيما قتل 5 عناصر من النصرة على يد عناصر من جيش الفاتحين خلال محاولة اقتحام بلدة تحيتايا في ريف إدلب

وقالت المصادر إن جبهة النصرة قتلت “أبو أسيد الجزراوي” القاضي الشرعي المهاجر من حركة أحرار الشام ويعمل قاضيا في محكمة بنش، وذلك بعد اقتحام عناصر الجبهة لحاجز الهيئة الإسلامية في بنش”.

وقد حاول مسلحو الجبهة إقامة حاجز عسكري في المنطقة رغم اعتراض الشرعي الضحية “الجزراوي”، ما دفعهم لإطلاق النار عليه. وأكدت المصادر أن الهيئة الإسلامية ألقت القبض على بعض أفراد المجموعة، وتمت إحالتهم للمحكمة الشرعية.

هذا فيما أفادت مصادر بأن جبهة النصرة قامت بتسليم قاتل القاضي أبي أسيد الجزراوي، ولكنها لم تسلم الشخص الذي أعطى الأوامر بقتل القاضي.

ومن جهتها أعلنت الهيئة الإسلامية لإدارة المناطق المحررة قبل قليل عن تشكيل لجنة قضائية للتحقيق في مقتل القاضي، وقالت الهيئة الإسلامية إنه “تم الاتفاق بين جبهة النصرة يمثلها أبو محمد وهوب وكل من حركة أحرار الشام الإسلامية يمثلها القائد العسكري أبو صالح والهيئة الإسلامية يمثلها جابر علي باشا حول أحداث حاجز الهيئة الإسلامية، وما نتج عنها من مقتل الأخ أبي أسيد الجزراوي وإصابة آخرين”.

وأوضحت الهيئة أنه تم الاتفاق على الآتي:

1- تشكيل لجنة قضائية مهمتها النظر في القضية مؤلفة من: أبي محمد وهوب، عبد المنعم كدع، أبي عمار تفتناز.

2- تسلم عناصر النصرة المتهمين بمقتل أبي أسيد إلى السجن المركزي المحرر فورًا.

3- تبدأ اللجنة عملها فورًا وتتعهد بإنهاء القضية في أسرع وقت ممكن.

4- تلغى الحواجز من الأطراف كافة ويخلى سبيل من لا علاقة له من كل الأطراف”.

هذا فيما قتل خمسة عناصر من جبهة النصرة خلال اشتباكات مع جيش الفاتحين، أثناء محاولة الجبهة اقتحام بلدة تحيتايا في ريف إدلب.

وقد أسفر الهجوم عن مقتل العناصر الخمسة من النصرة، فيما لم تذكر خسائر جيش الفاتحين، في الوقت الذي قالت فيه مصادر ميدانية إن من تصدى للنصرة هم أهالي تحيتايا الواقعة في الريف الشرقي لمعرة النعمان.

مشاركة المقال !

اترك تعليق

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.