وصول ناقلة محروقات لميناء طرطوس والحكومة تعلن انتهاء الأزمة

0

أخبار السوريين: أكد مدير فرع المحروقات بدمشق “سيباي عزير” أنه لم يتم توزيع مادة المازوت خلال اليومين الماضيين نتيجة عدم وصول المادة، وذلك نظراً للأحوال الجوية التي سادت البلاد، مشيراً إلى العودة للتوزيع خلال الأسبوع القادم، بعد وصول ناقلة محروقات لميناء طرطوس ومنه إلى دمشق.

وأوضح عزير لصحيفة الوطن أن أزمة البنزين التي عادت بعد انفراجات خلال الأسبوع الماضي سببها عدم وصول الشاحنات المحملة بالمادة إلى دمشق بسبب إجراءات معينة، إضافة إلى سوء الأحوال الجوية التي عمت البلاد، مؤكداً أن أزمة البنزين ستنتهي 48 ساعة مع وصول الشاحنات المحملة إلى دمشق، هذا وتشهد محطات الوقود في دمشق ازدحاماً كبيراً وتصل ساعات الانتظار للمواطنين إلى 3 ساعات تقريباً إن وجد محطة تقوم بتوزيع المادة، والذي يزيد من الأوضاع سوءاً إغلاق عدد من محطات الوقود في دمشق ما يسبب ازدحاماَ شديداً على المحطات التي تبيع المادة، حيث أشار عزير حول هذا الموضوع إلى أن الكميات التي يتم ضخها في كازيات العاصمة لم تتغير بل على العكس زادت ولكن الظروف المناخية والطرق هي التي أدت إلى حدوث نوع من الأزمة.

وأوضح مصدر في محافظة دمشق أن المحافظة تقوم بخطوات متسارعة وجادة لإزالة مظاهر الاختناقات على المادة وتوزيعها على المواطنين، مشيراً إلى أنه سيتم توزيع 20 لتراً على المواطنين في الأحياء الشعبية خلال الفترة الراهنة حيث تم تخصيص عدد كبير من سيارات التوزيع لهذا الغرض، مبيناً وجود توجيهات من المحافظة لتوزيع المادة بكثافة للمواطنين خلال الفترة القادمة وذلك لأن التوزيع لم يتجاوز 30%، كاشفاً أن أزمة المازوت إلى زوال خلال الفترة القادمة.

وفي السياق أكدت مصادر وزارة النفط وصول ناقلة نفط خام على متنها 136 ألف طن، وناقلة مازوت على متنها 4160 طناً، وناقلتي غاز على متن الأولى 3600 طن والثانية 2120 طناً إلى ميناء طرطوس البحري.

مشاركة المقال !

اترك تعليق

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.