قتل سوري في بلدة قرقف التي منعت إقامة اللاجئين السوريين فيها

0

أخبار السوريين: أقدم اللبناني “م. الطحش” على اطلاق النار من سلاح حربي على السوري جمال غنوم في بلدة القرقف – عكار فارداه على الفور.

وقالت الوكالة اللنبانية للإعلام أنه تم تسليم القاتل الى قوى الامن الداخلي، في الوقت الذي تتابع فيه التحقيقات لكشف كامل ملابسات الجريمة وخلفياتها.

وكان رئيس بلدية القرقف عكار الشيخ يحيي الرفاعي، أصدر قرارا قضى بمنع اقامة اللاجئين السوريين في البلدة على ان يبدأ تطبيق هذا القرار ابتداء من التاسع عشر من كانون الثاني/ يناير الجاري.

وجاء في نص القرار حسب ما نقلت الوكالة الوطنية أنه : “بناء على محضر الانتخاب بتاريخ 2662010 . وبناء على المادة 74 من قانون البلديات (المرسوم الاشتراعي رقم 1181977) وتعديلاته.

ونظرا لعدم قدرة البلدية على تحمل تبعات واكلاف خدمة النازحين السوريين المقيمين في البلدة، وبما ان السلطة اللبنانية غير منصفة في توزيع الخدمات المتعلقة بالنازحين المقيمين على الاراضي اللبنانية، وحيث ان معالي وزير التربية قد اقصى بلدتنا من عداد المدارس المعتمدة لتعليم ابناء اللاجئين السوريين.

وبناء على مقتضيات المصلحة العامة للبلدة يقرر ما يلي:

المادة الاولى: يمنع اقامة النازحين السوريين في بلدة القرقف ويطلب الى الموجودين منهم في البلدة مغادرتها تحت طائلة الملاحقة القانونية.

المادة الثانية: يكلف الشرطيان خالد الرفاعي وابراهيم الرفاعي تنفيذ مضمون هذا القرار.

المادة الثالثة: بلغ هذا القرار للنازحين السوريين المقيمين في البلدة ويعمل به ابتداء من التاسع عشر من كانون الثاني 2015

يذكر أن هذا القرار بطرد اللاجئين و منع اقامتهم هو الاول من نوعة في لبنان بعد أن كانت قرارات البلدات اللبنانية تتمحور سابقا على تحديد ساعات تنقل السوريين في البلدة.

بعض الناشطين اللبنانيين المؤيدين للثورة السورية قالوا لـ “كلنا شركاء” بأن القرار هو نوع من “الشحادة” من قبل البلدية على “كتف” السوريين، وكان بامكان البلدية أن تشرح الأوضاع المزرية للحكومة دون اتخاذ هذا القرار الاستفزازي. كلنا شركاء.

مشاركة المقال !

اترك تعليق

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.