علوش يهدد مناطق سيطرة النظام في دمشق بالقصف بالصواريخ

0

أخبار السوريين: كشف زهران علوش قائد جيش الإسلام عن نيته البدء بقصف مناطق سيطرة النظام في دمشق بمئات الصواريخ، رداً على المجازر الأخيرة التي ارتكبتها طائرات الأسد في الغوطة الشرقية.

وقال علوش على صفحته في موقع تويتر إن جيش الإسلام سيقوم “بالرد على القصف الهمجي الذي تصبه طائرات النظام (سوخوي 24) على أهلنا في الغوطة المباركة”.

وأوضح علوش بأن الصواريخ التي سيستخدمها المقاتلون المعارضون ستكون من طراز (كاتيوشا 107، غراد/20، غراد /40، سهم الإسلام/3).

وأضاف في تغريدة أخرى أنه “حفاظاً على أرواح المسلمين المقيمين في العاصمة يمنع التجول أو الخروج إلى الوظائف أو الطرقات اعتباراً من يوم الأحد بعد غد في أوقات الدوام”.

وأردف علوش في آخرى لاحقة أن “العشرات من راجمات الصواريخ تتجه اﻵن إلى مرابضها أدعوا ﻹخوانكم بالتوفيق ولصواريخهم بالسداد”.

وكانت طائرات الأسد قد ارتكبت يوم أمس مجزرة مروعة راح ضحيتها ما لا يقل عن 52 مدنياً، بينهم العديد من الأطفال، وذلك بعد استهداف سوق في مدينة حمورية بالغوطة الشرقية.

وندد عدد من الناشطين المعارضين بقرار علوش، مؤكدين أن إجرام الأسد لا يجب أن يتم الرد عليه بإجرام مشابه، فالصواريخ التي سيتم إطلاقها ستؤدي إلى سقوط ضحايا من المدنيين، وهو الأمر الذي لا يشكل فرقاً لدى النظام الذي يقود حملة إبادة جماعية ضد السوريين منذ سنوات.

يذكر أن السواد الأعظم من المؤيدين يباركون قصف الجيش النظامي للمدنيين في مناطق سيطرة المعارضة، فمنهم من يعتبرهم مجرمين أساساً وأطفالهم مشاريع لإرهابيين مستقبليين، ومنهم من يعتبرهم حاضنة للإرهاب ويجب التخلص منها.

مشاركة المقال !

اترك تعليق

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.