داعش يعتبر الجبهة الإسلامية والنصرة وجيش الأسد سيّان

0

أخبار السوريين: أصدر تنظيم داعش “الدولة الإسلامية” بيانًا أعلن خلاله فتح باب التوبة من جديد للطوائف التي حاربت التنظيم في مدينة البوكمال الحدودية، بريف دير الزور الشرقي من أهل السنة سواء من قوات النظام أو الجبهة الإسلامية أو جبهة النصرة.

وحدد البيان شروطًا للتوبة من أهمها: إقرار الشخص على نفسه بالردة عن الإسلام، والخضوع لدورة شرعية، والالتحاق بالمعسكرات، ثم إلى جبهات القتال، والإدلاء بجميع المعلومات التي لديه، وتسليم كافة الأسلحة التي لديه.

وختم البيان بالقول: “كل من أراد التوبة وفقًا للشروط السابقة، فله منا الأمان، وله ما لنا وعليه ما علينا، علمًا أن هذه التوبة تشمل من كان يقاتل، ومن كان جالسًا في تركيا، ومن لم يتب لدى الدولة الإسلامية، ولا تشمل قيادات الفصائل إطلاقًا”.

مشاركة المقال !

اترك تعليق

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.