تقرير أخبار السوريين اليومي للأحداث الميدانية 16/1/2015

0

أخبار السوريين : اندلعت اشتباكات عنيفة بين كتائب المعارضة وقوات الأسد في محيط جامع حمزة بحي جمعية الزهراء بحلب أسفرت عن إصابة عدد من قوات الأسد بجراح إثر محاولتهم التسلل إلى إحدى نقاط الثوار، فيما قصف الجيش الأول مربعًا أمنيا في ريف درعا.

وكانت قد اندلعت فجر يوم أمس الخميس اشتباكات متقطعة على محاور حلب القديمة جامع الكبير – باب أنطاكيا وسط تبادل بقذائف الهاون بين الطرفين فيما استهدف الثوار بقذائف مدفع جهنم مبنى لقوات الأسد في حي الطراب.

هذا فيما بث المكتب الإعلامي للجيش الأول، يوم أمس الخميس، مقطع فيديو، لاستهداف عناصر الجيش المربع الأمني في مدينة بصرى الشام بريف درعا، براجمة الصواريخ، طراز “كاتيوشا”، قالوا إنه رد على قصف قوات الأسد للمدنيين بالمدينة.

كما تجددت الاشتباكات العنيفة بالأسلحة المتوسطة والثقيلة بين الثوار من جهة، وقوات الأسد و”حزب الله” من جهة أخرى، في مدينة الشيخ مسكين، وسط قصف من قوات الأسد عليها.

ومن جانبها قصفت قوات الأسد بالمدفعية الثقيلة بلدات جمرين ومعربة والجيزة، بريف درعا.

تجددت الاشتباكات بين تنظيم الدولة وقوات الأسد في محيط جبل الشاعر ومنطقة جزل بريف حمص الشرقي، ما أسفر عن مقتل عنصرين من الأخيرة.

أما في ريف حمص الشمالي، فقد جددت قوات الأسد قصفها بقذائف الهاون والدبابات على مدينتي الحولة وتلبيسة، سقط على إثره شهيد وجرح آخرون من المدنيين، تزامن ذلك مع اشتباكات بينها وبين الثوار في مدينة تلبيسة.

دارت اشتباكات بين تنظيم الدولة من جهة، وقوات الأسد المدعومة بمليشيات جيش الدفاع الوطني ووحدات الحماية الشعبية من جهة أخرى في ريف القامشلي الجنوبي شمال شرق الحسكة.

وفي السياق، استهدف تنظيم الدولة بعبوة ناسفة سيارة عسكرية لمليشيا وحدات الحماية في قرية ذارية بالقرب من بلدة اليعربية، ما أسفر عن مقتل 3 عناصر من المليشيا.

أما في ريف رأس العين الجنوبي، فقد تجددت الاشتباكات بين الطرفين بالقرب من منطقة عالية، ما أوقع جرحى من الجانبين.

مشاركة المقال !

اترك تعليق

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.