تقرير أخبار السوريين اليومي للأحداث الميدانية 14/1/2015

0

أخبار السوريين : قالت مصادر ميدانية إن العشرات من عناصر قوات النظام السوري قتلوا أمس الثلاثاء في اشتباكات مع كتائب المعارضة المسلحة في حلب وإدلب وريف حمص، حيث أفادت شهبا برس بأن اشتباكات أوقعت في حي كرم الطراب بحلب عشرة قتلى من عناصر النظام وتدمير مدفع 23، وعنصر آخر في حي العامرية.

وقال المكتب الإعلامي للجبهة الشامية: إن المقاتلين دمروا أجزاءً من أهم المباني التي تتحصن بها قوات الأسد في حي كرم الطراب، إضافة إلى تدمير مدفع من عيار 23، ما أدى إلى انسحاب كامل العناصر بداخله بعد سقوط أكثر من 10 قتلى وعدد من الجرحى، وتَزَامن ذلك مع قصف الثوار لخطوط إمداد الأسد بالرشاشات الثقيلة وقذائف مدفع 106 وقذائف جهنم، محققين إصابات مباشرة.

وقد تزامن ذلك مع اشتباكات متقطعة على جبهتي البريج وحندرات، دون ورود أنباء عن وقوع خسائر بشرية بين الطرفين. ومن جهتها أعلنت حركة نور الدين زنكي عن مقتل ستة عناصر من قوات الأسد، خلال المعارك المشتعلة في بلدة خان طومان، وقرب مدرسة الحكمة بحي الراشدين بمدينة حلب.

وفي غضون ذلك أفادت مصادر ميدانية، أن مواجهات ضارية اندلعت على جبهة ‫‏حي العامرية بمدينة حلب، تمكن خلالها الثوارُ من قتل عنصرٍ من قوات الأسد.

هذا فيما استهدف الثوار دشمةً تحوي رشاشًا متوسطًا في حي بستان الباشا الحلبي بقاذف “RPG”؛ ما أسفر عن تدميره، خلال الاشتباكات في المنطقة.

في دمشق تصدت كتائب المعارضة لمحاولة مجموعة من قوات الأسد التسلل على نقاط خاضعة تحت سيطرة الثوار، ما أدى إلى اندلاع اشتباكات عنيفة بالأسلحة المتوسطة والخفيفة على الجبهة الشمالية لمدينة داريا.

وأفادت مصادر ميدانية أن الاشتباكات استمرت لأكثر من ساعتين، تبادل خلالها الطرفان القذائف الصاروخية والمتفجرة، إضافة إلى عمليات قنص، فيما لم ترد معلوماتٌ عن خسائر بشرية.

كما اندلعت اشتباكات عنيفة بالأسلحة المتوسطة والخفيفة بين فصائل المعارضة وقوات النظام على جبهة معضمية الشام، بغوطة دمشق الغربية، وسط استمرار الاشتباكات على جبهة حي جوبر بالعاصمة دمشق.

كما استهدفت الفصائل المقاتلة بالمدافع محلية الصنع مراكز قوات الأسد في حي كرم الطراب، في حين قصفت جبهة النصرة مواقع لقوات الأسد على جبهة الملاح بقذائف الهاون.

كما اندلعت اشتباكات بين كتائب المعارضة وقوات النظام بالأسلحة الرشاشة والقذائف الصاروخية، على الجبهتين الجنوبية والغربية لمدينة تلبيسة بريف حمص الشمالي، أسفرت عن وقوع إصابات بين الطرفين.

وكان تنظيم داعش قد قتل في وقت سابق خمسة عناصر من قوات الأسد، في هجوم جديد شنه التنظيم على نقاط قوات الأسد، بالقرب من حقل شاعر بريف حمص الشرقي.

كما قام عناصر من صقور الشام بقتل تسعة عناصر من قوات الأسد وتدمير سيارتين من نوع بك آب، في قرية كفر زيبا المتاخمة لمدينة أريحا بريف إدلب، بعد استهدافهم بألغام أرضية، كان قد زرعها مجموعة من صقور الشام على طريق إمداد قوات الأسد، بعد التسلل إلى المنطقة التي ترصدها حواجز جيش الأسد.

مشاركة المقال !

اترك تعليق

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.