تراجع ملحوظ لداعش في الحسكة وحملة تجنيد إجباري للشباب الكرد

0

أخبار السوريين: سيطرت قوات النظام السوري، يوم أمس الاثنين، على قرية رفرف بريف الحسكة الغربي، بعد انسحاب قوات تابعة لداعش منها، بالتزامن مع اعتقالات ومعارك ضد التنظيم من قبل الدفاع الوطني “الشبيحة” ووحدات الحماية الكردية، فيما قام مجهولون بمهاجمة مواقع للتنظيم في دير الزور.

فقد أكدت مصادر إعلامية محلية، بأن وحدات الحماية الكردية حاصرت قريتي شوفة والبصيصية في ريف مدينة اليعربية الحدودية بريف الحسكة، وأطلقت نيرانها بكثافة دون معرفة الأسباب، ولم يؤد الإطلاق إلى وقوع إصابات في صفوف الأهالي.

فيما تواردت أنباء عن نية ميليشيا وحدات الحماية اقتحام مدينة تل حميس، بعد حشود لها في المنطقة.

ومن جهته شن تنظيم داعش، صباح يوم أمس الاثنين، هجومًا على أطراف قرية خربة جدوع بريف الحسكة وجنوبي القامشلي، حيث دارت اشتباكات عنيفة ضد ميليشيات الدفاع الوطني، والتي أسفرت عن مقتل عدة عناصر.

وبدوره قام الدفاع الوطني ووحدات الحماية الكردية بنشر حواجزهم داخل مدينة القامشلي، والتدقيق على حافلات المارة، فيما نفذ الأمن الأسدي حملة اعتقالات على قرية الأغيبش بريف الحسكة الجنوبي، لسوقهم إلى الخدمة العسكرية.

حيث اعتقلت وحدات الحماية الكردية 60 شابا من ريف الحسكة وساقتهم إلى نقاط التجنيد.

وعلى صعيد آخر، تظاهر أهالي مدينة الرقة لليوم الثاني على التوالي احتجاجًا على القرارات الأخيرة التي أصدرها تنظيم داعش “الدولة الإسلامية” والمتعلقة بمنع المدنيين من مغادرة المدينة.

وشهدت المدينة تظاهراتٍ مشابهةً أول أمس أمام مبنى المحافظة “مقر التنظيم”، طالبوا خلالها بمقابلة الوالي.

وكان التنظيم قد أصدر منذ يومين قرارات بخصوص السفر من المدينة، حرمت جميع النساء ممن هن دون الـ50 عامًا من السفر، إلا لحالات مرضية، وبوجود تقرير طبي من المشفى العام في المدينة، إضافةً إلى منع الرجال الذين لم يبلغوا سن الـ50 من مغادرة الرقة، ومصادرة دفاتر الخدمة الإلزامية من الخارجين من المدينة والداخلين إليها.

هذا فيما شنت عناصر مسلحة مجهولة هجومًا على موقع تابع لتنظيم داعش في مدينة الميادين بدير الزور وأوقعوا إصابات.

وأفادت مصادر ميدانية أن مسلحين يستقلون دراجة نارية ويحملون أسلحة خفيفة هاجموا حاجزًا للتنظيم بالقرب من المصرف التجاري في الحي الغربي من مدينة الميادين، ما أسفر عن إصابة عدد من العناصر قبل أن يتمكنوا من الفرار.

مشاركة المقال !

اترك تعليق

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.