الكشف عن مفاعل نووي سري بالقرب من الحدود اللبنانية

0

أخبار السوريين: قالت مجلة “ديرشبيغل” الألمانية إن نظام الأسد يريد بوضوح الحصول على القنبلة النووية، وبنى من أجل هذا الغرض منشآت تحت الأرض مفيدة في مجال تطوير الأسلحة النووية قرب بلدة القصير القريبة من الحدود اللبنانية.

وأضافت المجلة أنها استقت هذه المعلومات من صور للأقمار الصناعية، ووثائق ، ومحادثات تم الحصول عليها من قبل مصادر مخابراتية.

وأوضحت أن نظام الأنفاق الموصولة بالطاقة الكهربائية والماء، وهي من التجهيزات الأساسية في المنشآت النووية، موجود في منطقة جبلية يصعب الوصول إليها، تبعد كيلومترين عن الحدود اللبنانية.

ونقلت المجلة عن خبراء غربيين قيموا الوثائق التي حصلت عليها، قولهم إنها يمكن أن تكون ضمن مشروع يسمى “زمزم”.

وأضاف الخبراء أن النظام السوري يملك 8000 من قضبان الوقود النووي التي كانت مخصصة لمشروع الكبر (دير الزور)، الذي دمره الطيران الإسرائيلي في العام 2007، وسيستخدمها في المشروع الجديد.

وأشارت المجلة إلى أن خبراء إيرانيين ومن كوريا الشمالية سيشاركون في مشروع “زمزم”، و ستتولى ميليشيا حزب الله التي تقاتل إلى جانب “الأسد” حمايته.

مشاركة المقال !

اترك تعليق

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.