السفارة السورية في بيروت تسجن وتعذب سوريًا بتهمة المعارضة

0

أخبار السوريين: اشتكى مواطن سوري يدعى رامي، قبل يومين، من طريقة التعامل معه في السفارة السورية في اليرزة بحجة أنه ينتمي إلى منطقة معارضة للنظام السوري، بحسب صحيفة القدس العربي.

وأوضح هذا السوري الذي ظهر على محطة MTV المقربة من فريق 14 آذار، أنه تمّ سجنه في مبنى السفارة لساعات وضربه وإهانته ومنع من إصدار جواز سفر له لأسبابٍ سياسية. وسألت المحطة إن كانت السلطات اللبنانية ستستدعي السفير السوري لسؤاله عن هذه الواقعة؟

وقد رد المكتب الاعلامي في السفارة السورية في بيان على التقرير التلفزيوني وقال “ادعى مواطن سوري انه راجع السفارة السورية في بيروت للحصول على جواز سفر جديد، وأنه تعرض للإهانة وسوء المعاملة و”التوقيف” من العاملين في السفارة بسبب قدومه من منطقة “معارضة” للدولة السورية بحسب ادعائه”.

وأشارت السفارة إلى “أنها إذ تستغرب ما جاء في التقرير المذكور، فإنها تنفي كل ما ورد فيه جملة وتفصيلاً، وتؤكد انها تعمل بكامل طاقتها لاستقبال المواطنين السوريين وتسجيل معاملاتهم على اختلافها، دون النظر إلى انتماءاتهم السياسية او المناطقية، وأن من أهم اولويات السفارة الحفاظ على كرامة المواطن السوري والدفاع عنه في حال تعرض لأي سوء معاملة من أي جهة كانت، مع التأكيد على ان السفارة تعمل بوضوح وحرص على التزام المعايير والقوانين المعمول بها ديبلوماسياً وفي إطار علاقات التعاون والأخوة بين البلدين الشقيقين، آملين توخي الدقة والموضوعية في نشر الاخبار تفادياً لاتخاذ التدابير القانونية”.

مشاركة المقال !

اترك تعليق

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.