السعودية ترسل قافلة مساعدات عاجلة إلى شمال سوريا

0

اخبار السوريين: أرسلت “الحملة الوطنية السعودية لنصرة الأشقاء في سوريا” قافلة إغاثية برية قوامها 12 شاحنة تحتوي على بطانيات وجاكيتات وبلوفرات وأطقم للأطفال المخصصة للنازحين السوريين في المناطق الشمالية من الداخل السوري , وذلك عبر المنافذ الحدودية التركية مع سوريا .

وأوضح مدير مكتب الحملة في تركيا خالد السلامة أن الحملة تأتي ضمن المحطة 21 من المشروع الموسمي “شقيقي دفؤك هدفي” الذي أطلقته الحملة قبل عدة أسابيع لتغطية النازحين في الداخل السوري واللاجئين منهم في دول الجوار.

وقال السلامة في تصريح صحفي: “إن تسيير هذه القافلة اليوم جاء تلبية لنداء الواجب الديني والإنساني نتيجة الظروف الجوية السائدة وموجات البرد والصقيع التي يتعرض لها الأشقاء النازحون السوريون في المنطقة الشمالية من الداخل السوري”، مبينا أن القافلة تتكون من 12 شاحنة بواقع 6 شاحنات لريف محافظة حلب شمال سوريا، إضافة إلى 6 شاحنات من المواد الإغاثية لمخيمات اللاجئين الموجودة قرب معبر باب الهوى الحدودي .

وبين السلامة أن القافلة اشتملت على مواد إغاثية شتوية متنوعة سيتم توزيعها بإذن الله بشكل فوري على النازحين السوريين في المنطقة الشمالية من الداخل السوري بواقع 113 ألف قطعة شتوية مخصصة لمنطقة إعزاز بريف محافظة حلب ، و115 ألف قطعة شتوية في مخيمي “سجو وشمارين” قرب معبر باب الهوى على الحدود التركية السورية.

ولفت إلى أن الحملة ستستمر خلال الفترة القادمة بتوزيع نحو 800 ألف قطعة شتوية أخرى ضمن خطط مدروسة على الأشقاء النازحين في الداخل السوري واللاجئين في المخيمات والمدن التركية.

هذا فيما قالت الفرقة 16، في بيانٍ نشرته على مواقع التواصل الاجتماعي، إنها مستعدة لتقديم جميع المساعدات للنازحين في المخيمات ممن لا مأوى لهم؛ بسبب الظروف الجوية القاسية.

وأضاف البيان أنه على استعداد لتأمين السكن في منطقة السكن الشبابي، ونقل النازحين من المخيمات إلى السكن الشبابي، وتأمين متطلبات العيش قدر الإمكان من طعام وماء وغيرهما.

مشاركة المقال !

اترك تعليق

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.