الباسيج الإيراني يشرف على تأسيس حزب الله السوري

0

أخبار السوريين: أكد مسؤول في الحرس الثوري الإيراني تأسيس “حزب الله” في سوريا بواسطة مستشارين ينتمون إلى “قوات التعبئة الشعبية” (الباسيج)، فيما أكد جيش الاحتلال الإسرائيلي اليوم الأربعاء أن إحدى مركباته العسكرية استهدفت بصاروخ مضاد للدروع عند الحدود مع لبنان في منطقة “مزارع شبعا” ورد الجيش الإسرائيلي بقصف مناطق في جنوب لبنان.

وقال مساعد قائد “مقر الإمام الحسين” التابع لـ “الحرس الثوري” حسين همداني إن “حزب الله السوري يعمل تحت يافطة القوات الشعبية المنضوية في قوات الدفاع المدني وتضم 95 في المئة من أبناء السنة مقابل واحد في المئة للشيعة” السوريين، لافتا إلى “تأسيس 14 مؤسسة ثقافية للتعبئة الشعبية في 14 محافظة سورية تتمتع بثقافة الباسيج، إلی جانب الجيش النظامي السوري بالشكل الذي أوجدت تطورات مهمة في صفوف المقاتلين في الجيش أو القوی الشعبية”، لافتاً إلى “مواجهة جبهة الثورة الإسلامية امتدادات إلی سواحل البحر المتوسط، وأن مقتل (العميد في الحرس الثوري) محمد علي الله دادي في الجولان السوري يؤشر إلی امتداد مساحة المواجهة التي وصلت أيضاً إلی القرن الأفريقي”.

وحذر مساعد وزير الخارجية الإيراني حسين أمير عبداللهيان في ذكرى علي دادي التي شارك فيها قاسم سليماني قائد “فيلق القدس” في الحرس: “بعثنا رسالة الى الولايات المتحدة عبر القنوات الديبلوماسية أعلنا فيها للأميركيين أن النظام الصهيوني تخطى بهذا العمل (اغتيال علي دادي) الخطوط الحمر الإيرانية. وقلنا إن على المسؤولين الإسرائيليين توقع عواقب أعمالهم”.

وفيما يتعلق بالتطورات الميدانية بين حزب الله اللبناني وإسرائيل فقد ذكرت وكالة الأنباء اللبنانية الرسمية أن القصف الإسرائيلي يستهدف حاليا مناطق محيط “مزرعة المجيدية” و”كفرشوبا” و”العباسية” و”الوزاني” في حين أشارت الإذاعة الإسرائيلية إلى أن العربة العسكرية الإسرائيلية المستهدف هي “سيارة جيب” وقد قُصفت في منطقة “جبل الروس” الحدودية، ما أدى إلى احتراقها.

وذكرت الإذاعة الإسرائيلية أن مصادر عسكرية رجحت وقوف عناصر حزب الله اللبناني وراء إطلاق القذيفتين الصاروخيتين على الاراضي الاسرائيلية وذلك بالتعاون مع قوات الجيش النظامي السوري.

مشاركة المقال !

اترك تعليق

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.