الائتلاف يناشد ألمانيا والصين الضغط على النظام لأجل العتقلين

0

أخبار السوريين: قال الأمين العام للائتلاف الوطني لقوى الثورة والمعارضة السورية محمد يحيى مكتبي بمناسبة حملة #أنقذوا_البقية إن ملف المعتقلين في سجون نظام الأسد يحظى بأهمية بالغة لدى الائتلاف الوطني، مؤكدا أن الائتلاف نقل صورة تفصيلية عن الظروف التي يعانون منها خلال الاجتماع الأخير مع السفيرين الألماني والصيني.

وأكد مكتبي في رسالة وجهها إلى القائمين على حملة “أنقذوا البقية” يوم أمس الثلاثاء أنه طالب السفيرين الألماني والصيني بممارسة الضغوطات على نظام الأسد للإفراج عن المعتقلين والتخفيف من معاناتهم.

وكان مجموعة من الناشطين أطلقوا مطلع العام الحالي حملة باسم “أنقذوا البقية” تهدف إلى إعادة تسليط الضوء على ملف المعتقلين في سجون نظام الأسد، و”زرع الأمل في قلوب الأهالي” بإنقاذ أبنائهم المعتقلين، وإيصال صوتهم إلى المنظمات الإنسانية والحقوقية، حسب القائمين عليها.

كما عبر الأمين العام عن تأييده للحملة التي تهدف إلى دعم المعتقلين السوريين، متمنيا لها النجاح وأن تكون حلقة في سلسلة الجهود المبذولة على طريق خلاص المعتقلين في السجون والمعتقلات.

يذكر أن الشبكة السورية لحقوق الإنسان نشرت حصيلة لانتهاكات حقوق الإنسان خلال عام 2014 وثقت فيها اعتقال قوات الأسد لما لا يقل عن 6400 شخص، منهم حوالي 1200 امرأة وقرابة 800 طفل، مؤكدة أن 1993 معتقلا ومعتقلة قضوا تحت التعذيب.

مشاركة المقال !

اترك تعليق

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.