اشتباكات في الحسكة وتوقعات بهدنة بين الحماية الشعبية وقوات الأسد

0

أخبار السوريين: دارت اشتباكات متقطعة يوم أمس الأحد بين تنظيم داعش “الدولة الإسلامية” ومليشيا وحدات الحماية الشعبية في ريف رأس العين شمال الحسكة، تزامن ذلك مع تحركات من قبل عناصر التنظيم باتجاه مدينة الحسكة.

وكان تنظيم داعش قد أغلق مطلع الشهر الحالي الطريقين الشرقي والجنوبي المؤديين إلى مدينة الحسكة، كما أمهل المدنيين المتواجدين في المدينة مدة أقصاها شهر للخروج منها.

من جهة أخرى، تشهد مدينة الحسكة منذ أمس السبت هدوءا نسبيا بعد توقف المعارك التي اندلعت بين قوات الأسد ومليشيا وحدات الحماية الشعبية في الأيام الماضية.

وأفادت مصادر من داخل المدينة أن سبب الهدوء يعود إلى اقتراب توقيع اتفاق هدنة بين الطرفين، وذلك بعد قيام علي مملوك أحد ضباط قوات الأسد بالدخول إلى المدينة ولقاء عدد من قيادات مليشيا وحدات الحماية.

وكانت قوات الأسد هددت بتكثيف قصفها على الأحياء التي تتواجد فيها مليشيا وحدات الحماية الشعبية في حال لم توقع على هدنة تقضي بانسحابها من مدينة الحسكة.

وعلى الصعيد الإنساني يعيش أهالي مدينة الحسكة أوضاعا صعبة بعد توقف أفران الخبز عن العمل، ومنع قوات الأسد دخول المواد الغذائية إليها، كما تعاني المدينة من نقص حاد في مواد التدفئة والمحروقات.

مشاركة المقال !

اترك تعليق

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.