كيف اكتشفت “المرصد” أن طائرة الكساسنة سقطت جراء عطل فني؟

0

 

أخبار السوريين: عبر ناشطون معارضون عن دهشتهم من المعلومات التي أوردها المرصد السوري لحقوق الإنسان حول سقوط الطائرة الأردنية في مدينة الرقة الخاضعة لسيطرة تنظيم “داعش”.

وكان مدير المرصد أكد في أحدث تصريحاته أن “مصادر في المنطقة رأت الطائرة تحلّق على علو منخفض. كان هناك عطل فني. المصادر رأت بعد ذلك عناصر تنظيم ‘الدولة الإسلامية’ وهم يطلقون النار من أسلحة رشاشة ثقيلة وصواريخ محمولة على الكتف في اتجاه الطائرة”.

وأضاف: “الطيار غادر الطائرة بعدما منعه العطل الفني من أن يحلّق بها على مستوى أعلى”.

وتساءل الناشطون الذين تداولوا هذه التصريحات عبر مواقع التواصل الاجتماعي، عن كيفية معرفة المصادر التي أوردها المرصد بأن عطلاً فنياً هو الذي أسقط الطائرة ومنع الطيار الأردني من التحليق بها لمستوى أعلى، علماً أن المصادر ذاتها لم تستطع أن تؤكد أو تنفي إصابة الطائرة بالرشاشات الثقيلة والصواريخ المحمولة على الكتف، والتي كان عناصر التنظيم يطلقونها باتجاهها.

وتناقلت وكالات الأنباء والمواقع العالمية التي تعتبر المرصد السوري لحقوق الإنسان مصدر الأخبار الرئيسي والموثوق فيما يتعلق بالشأن السوري، هذه المعلومات، مرفقة إياها بالتصريحات الأمريكية والأردنية التي زعمت هي الأخرى بأن الطائرة لم تسقط بنيران التنظيم، دون أن تكشف عن الأسباب الحقيقة لتحطم الطائرة.

جدير بالذكر أن السوريين منقسمون إزاء تغطية المرصد السوري لأحداث الثورة السورية، فمنهم من يتهم المرصد والقائم عليه (رامي عبد الرحمن) بالكذب وبث الأنباء المغلوطة والعمالة للنظام، ومنهم من يعتبره (كما الإعلام العالمي) أفضل المصادر وأكثرها مصداقية في سوريا. عكس السير.

مشاركة المقال !

اترك تعليق

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.