شقيق شيندا خليل ينحرها في الدنمارك من أجل 100 يورو

0

أفادت مصادر إعلامية سورية أن الممثلة والإعلامية السورية شيندا خليل قد قتلت على يد شقيقها في الدنمارك، حيث كانت تعيش مع عائلتها كلاجئين، وذلك في مدينة “هورسنس” شرق البلاد.

حيث أوضح راديو محلي سوري أن حادثة النحر جرت السبت الماضي، ولا تزال السلطات الدانماركية تجري التحقيقات مع الجاني الذي يبلغ من العمر 24 عاماً.

والممثلة والإعلامية شيندا من مواليد القامشلي، وتبلغ من العمر ثمانية وعشرين عاما. درست المحاسبة في المعهد المالي بدمشق، وشاركت في أكثر من خمس مسلسلات سورية، هي: “غفلة الأيام” و”من غير ليه” و”لورنس العرب” و”سفر الحجارة تحت المداس”. ومن أفلامها فيلم “العدادون” من إنتاج المؤسسة العامة للسينما، كما عملت شيندا أيضا كمقدمة لبرنامج “أخبار الفن” في التلفزيون السوري.

وكانت شيندا هاجرت مع عائلتها إلى الدانمارك قبل نحو 3 سنوات، واستقروا هناك كلاجئين، كما كانت تتردد على دمشق بين الفينة والأخرى لمتابعة أعمالها هناك.

ونقل راديو “آرتا إف إم” عن مصادر مقربة من العائلة قولها إن شقيقها كان سكراناً وقت الحادث، وطلب منها مئة يورو، لكن شيندا طلبت منه الانتظار حتى بداية الشهر، فبادرها شقيقها بالسكين وحز عنقها وطعنها في عدة أماكن بوجهها وجسمها.

مشاركة المقال !

اترك تعليق

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.