خفر السواحل يطلق النار على زوارق صيد لبنانية ويحتجز صيادين

1

 

أخبار السوريين: احتجزت قوات خفر السواحل السورية، صباح يوم أمس الأربعا، ثلاثة صيادين، لبنانيين اثنين وفلسطيني، بعد أن أطلقت النار على زوارقهم قبالة شاطئ منطقة العريضة الحدودية بين البلدين.

وذكرت “الوكالة الوطنية للإعلام” الرسمية في لبنان، أن خفر السواحل التابع للنظام السوري أطلق النار، صباح اليوم، على زوارق صيد تعود ملكيتها للبنانيين من بلدة العريضة، كانوا يصطادون السمك كما هو معتاد قبالة شاطئ منطقة العريضة الحدودية.

وأشارت الوكالة إلى إصابة أحد الزوارق الذي يملكه اللبناني فادي.ح من بلدة العريضة، من دون وقوع إصابات.

واحتجز خفر السواحل أحد هذه الزوارق وسحبه إلى داخل المياه الإقليمية السورية، وهو يعود لخالد حسن الرشيدي، لبناني من بلدة بينين والذي كان برفقته بشير المشمشاني من البلدة نفسها، وشخص فلسطيني مجهول الهوية، وتم اقتيادهم جميعاً مع المركب إلى الداخل السوري.

وناشد أهالي المواطنين إطلاق المحتجزين مع المركب، مهددين بالعمل على قطع الطرقات في حال لم يتم إطلاقهم.

مشاركة المقال !

تعليق واحد

اترك تعليق

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.