تقرير أخبار السوريين اليومي للأحداث الميدانية 20/12/2014

0

أخبار السوريين : أفادت مصادر إعلامية محلية أن الفصائل المقاتلة أوقعت العديد من مقاتلي ميليشيا حزب الله اللبناني قتلى، وأسرت عنصرًا آخر خلال محاولة تلك الميليشيات اقتحام جرود رأس المعرة في منطقة القلمون الغربي، كما فجر مقاتلو القيادة العامة نفقًا لقوات الأسد في محيط حي جوبر شرقي دمشق، ما أدى إلى مقتل جميع من بداخله.

كما تواصلت أمس الجمعة المعارك العنيفة على جبهة بلدة زبدين في الغوطة الشرقية، وسط قصف عنيف بصواريخ “أرض – أرض” على بلدات الغوطة. وتجددت الاشتباكات على أطراف حي القابون الدمشقي، من جهة جامع الغفران، وسط استمرار الاشتباكات بالأسلحة المتوسطة والثقيلة، على أطراف حي جوبر.

هذا فيما قصفت قوات الأسد بالصواريخ مخيم اليرموك الدمشقي، كما قصفت قوات الأسد بالمدفعية الثقيلة الطريق الواصل بين دير مقرن وإفرة في وادي بردى، كما اندلعت مواجهات عنيفة بين كتائب الثوار وجيش الأسد في منطقة بورسعيد في حي ‫‏القدم.

وفي حمص، قصفت الفصائل المقاتلة، حواجز لقوات الأسد في جبهة الغاصبية الموالية لنظام الأسد بقذائف مدفع جهنم المحلي الصنع.

وأعلن المكتب الإعلامي للواء الصمود، عن استهداف عناصر اللواء لحواجز قوات الأسد في جبهة الكم الموالية، بالصواريخ محلية الصنع وقذائف الهاون، كما واصل مقاتلو المعارضة استهداف تجمعات قوات الأسد و”الدفاع الوطني” في قرية جبورين الموالية بمدافع الهاون الثقيل، وسط قصف عنيف على المناطق المحررة في ريف حمص الشمالي.

هذا فيما أحكمت كتائب المعارضة سيطرتها بشكل كامل على منطقة المحسة في القلمون بريف دمشق بعد معارك عنيفة مع تنظيم دولة العراق والشام.

وفي حلب، قصف مقاتلي الجبهة الإسلامية لمطار النيرب العسكري، شرق المدينة، براجمات الصواريخ طراز “غراد”، بعد وصول تسريبات من داخل المطار، حول تواجد حشود ضمن ميليشيات أجنبية داخله، حيث تم رصد الصواريخ وهي تتساقط داخل المطار، وحققت إصابات مباشرة في تجمعات تلك القوات؛ ما أسفر عن مقتل وجرح أعداد كبيرة منها.

كما شنت الجبهة الإسلامية هجومًا بقذائف مدفع جهنم على مواقع قوات الأسد في حي خان طومان بحلب؛ ما أدى إلى تدمير مبنى قيادة العمليات، ومدفع رشاش عيار 23، وقتل خمسة عناصر.

وفي محافظة درعا تواصلت المعارك بين قوات النظام وتنظيم داعش في مدينة الحسكة، حيث شهدت أمس الجمعة استنفارا من قبل قوات النظام مع وصول تعزيزات كبيرة إلى منطقة دوار البانوراما والمدخل الجنوبي.

وقال ناشطون معارضون إن أبو ماريا القحطاني أصيب أمس الجمعة خلال المعارك الدائرة ضد لواء “شهداء اليرموك” في ريف درعا.

وأكد الحساب الذي يقول الناشطون إنه “الرسمي” لأبو ماريا على تويتر، صحة هذه الأنباء، مشيراً إلى أن “الشيخ أبو مارية يطلب من جميع المسلمين الدعاء، ونسأل الله تعالى أن يكتب الله الشفاء العاجل”.

وفي الحسكة يخوض حزب الاتحاد الديمقراطي الكردي معارك متزامنة مع تنظيم داعش في قريتي تل مجدل وتل أحمد، تحت غطاء مدفعي من قوات النظام.

وتحدث ناشطون عن مقتل أربعة عناصر من الحزب الكردي، بينما يواصل الحزب قتاله للمحافظة على الطريق الواصل بين رأس العين والحسكة ضمن نفوذه، حيث يربط الطريق بين تجمعات الحزب في مدن رأس العين وتل تمر والحسكة ببعضها بعضا.

مشاركة المقال !

اترك تعليق

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.