تقرير أخبار السوريين اليومي للأحداث الميدانية 29/12/2014

0

أخبار السوريين : اندلعت اشتباكات عنيفة بين قوات النظام وقوات المعارضة على أطراف حي جوبر الدمشقي جهة المتحلق الجنوبي، وسط قصف مدفعي كثيف، كما دارت مواجهات متقطعة على مشارف مخيم اليرموك، وأطراف حي الحجر الأسود، بالتزامن مع قصف مدفعي يستهدف الحي.

ومن جهتها، تصدت حركة أحرار الشام لمحاولة قوات الأسد استعادة السيطرة على حاجزي المزابل وضهر القضيب في منطقة الجبل الغربي لمدينة الزبداني، حيث تمكنت من قتل 20 جنديا نظاميا واغتنام أسلحة متوسطة وخفيفة.

هذا فيما استهدفت فصائل المعارضة المقاتلة حواجز قوات الأسد المحيطة بمدينة الزبداني، وسط قصف عنيف بالمدفعية الثقيلة وراجمات الصواريخ على المناطق المحررة في الجبل الغربي لمدينة الزبداني.

كما جرت اشتباكات عنيفة على محور أوتوستراد السلام من جهة مخيم خان الشيح، وسط قصف مدفعي تتعرض له منطقة الاشتباكات، كما تعرضت مدينة سقبا وبلدة جيرود وأطرافها وبلدة الطيبة والطريق الواصل بين مدينة زاكية ومخيم خان الشيح وبلدة ‫‏كفير يابوس لقصف مدفعي وبقذائف الهاون.

وحاولت خلايا تابعة لتنظيم داعش “الدولة الإسلامية” السيطرة على بلدة عين الفيجة، بمنطقة وادي بردى، بريف دمشق الغربي، بعد اشتباكات عنيفة مع فصائل الثوار بالمنطقة، أسفرت عن مقتل عنصر من تنظيم داعش وانتهت بانسحاب عناصر التنظيم من البلدة.

وفي محافظة حلب، انفجرت سيارة مفخخة على حاجز قطمة في مدخل مدينة عفرين شمال حلب، أدت لمقتل وجرح عدد من عناصر حزب العمال الكردستاني، كما قصف تنظيم داعش مدينة مارع بقذائف الدبابات.

كما تصاعدت حدة المواجهات على جبهة الملاح قرب بلدة حندرات شمال شرق حلب، تمكن خلالها الثوار من قتل جنديين من قوات الأسد وجرح آخرين، كما تجددت المواجهات بين مقاتلي تنظيم داعش والميليشيات الكردية في جنوب شرق مدينة عين العرب في المنطقة الممتدة بين أطراف حي الشهيد مورور ومكتبة رش (المدرسة المحدثة)، حيث تمكنت وحدات الحماية الكردية من التقدم والسيطرة على نقاط جديدة في المنطقة، فيما شن طيران التحالف الدولي غارات جوية على مواقع التنظيم.

وفي حي العامرية بحلب اندلعت مواجهات عنيفة بين مقتلي المعارضة وقوات الأسد، كما دارت اشتباكات أخرى بين تنظيم داعش وقوات الأسد في محيط مدينة السفيرة.

هذا فيما أطلق مقاتلو فيلق الشام عددًا من صواريخ غراد على قوات الأسد المتواجدة في نقطة الكسارة والنقطة السادسة وكتيبة الدبابات بمورك شمالي مدينة حماة، وحققوا إصابات باشرة.

وتمكنت كتائب المعارضة من تدمير سيارة تابعة للدفاع الوطني وإحراقها بشكل كامل ومقتل مَن كان بداخلها، في كمين على الطريق الواصل بين قرية الحرة وحاجز البحوث في ريف حماة الغربي.

وأعلن لواء عمر العامل في مدينة حماة عن قطع خط التوتر العالي المغذي لمشفى وحاجز النحل بمدينة السقيلبية الذي جعلت منه قوات الأسد مشفى ميدانيا للعناصر المصابة في المعارك مع الثوار.

وفي محافظة إدلب، اقتحمت “جبهة النصرة” برتل عسكري بلدة جوزف في منطقة جبل الزاوية؛ حيث دارت اشتباكات مع إحدى عوائل البلدة، وتعرف بـ”آل داوود”؛ بعد مشادات مع أحد أفراد العائلة تخللها سب الله وسب الدين، وتحريض أهل القرية على التصدي لمقاتلي جبهة النصرة، وانتهت بمقتل متزعمها فواز حميدي الداوود، بعد أن بادرت بالاشتباك مع رتل الجبهة وفرار باقي العائلة.

ودارت معارك ضارية بين الثوار وقوات الأسد ﻋﻠﻰ أﻃﺮﺍﻑ ﺣﻲ ﺍﻟﻤﻨﺸﻴﺔ في درعا البلد، واستخدمت الأسلحة الخفيفة والمتوسطة، كما شهدت مدينة الشيخ مسكين في ريف درعا اشتباكات عنيفة على عدة محاور للمدينة، فيما قصف الثوار قوات الأسد المتمركزة في اللواء 82 بعربات الشيلكا، ترافق ذلك مع تجدد القصف المدفعي على الطريق الواصل بين مدينة الشيخ مسكين وبلدة إبطع، فيما شن الطيران المروحي غارتين جويتين على المدينة.

واندلعت اشتباكات عنيفة في مدينة بصرى الشام بين الفصائل المقاتلة وقوات الأسد، في حين تعرض الطريق الواصلة بين الغارية الشرقية والصورة بقذائف الدبابات ومضادات الطيران من عناصر النظام. فيما ‏تعرضت بلدة عتمان لقصف كثيف بقذائف الهاون والمدفعية وإطلاق نار برشاشات الـ23، تزامنًا مع تصاعد حدة المواجهات على الجبهة الغربي للبلدة.

وفي محافظة اللاذقية، وقع قصف عنيف لقوات الأسد بمدفعية الـ57مم والدبابات استهدف قرى جبل الأكراد.

مشاركة المقال !

اترك تعليق

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.