الواشنطن بوست تطالب الولايات المتحدة بإسقاط الأسد

0

أخبار السوريين: كتبت صحيفة “واشنطن بوست ” الأمريكية أن الرئيس الأمريكي باراك أوباما اتخذ القرار الصحيح عندما قرر إعادة النظر في الاستراتيجية الأمريكية ضد تنظيم الدولة الإسلامية “داعش”، وقال انه وضع استراتيجية شاملة للقضاء على التنظيم الإرهابي قبل شهرين، وبدأت إدارته بتطبيق هذه الاستراتيجية وإحراز التقدم من خلال شن الهجمات الجوية وتقديم الدعم للتنظيمات المحلية التي تقاتل “داعش”.

وأضاف الكاتب “على كل حال، انا قلق لأن الاستراتيجية الأمريكية تفتقر إلى امرين رئيسيين، الاول وهو اعتراف أمريكي ان على بشار الأسد ان يتنحى من منصبه والثاني وضع استراتيجية لمعالجة القضايا الرئيسية التي ساعدت على انشاء “داعش”. وفي الوقت الذي تقوم فيه الإدارة الأمريكية بتقييم الامور، فانني ادعو الرئيس لوضع هذه الامور في الاستراتيجية الأمريكية”.

واشار إلى ان “الدولة الإسلامية” يجب ان تكون من اهم القضايا التي تعمل عليها أمريكا في الشرق الاوسط، لأنها تشكل التهديد الأكبر لمصالح الأمن القومي ولشركائها في المنطقة، معربا عن قلقه من ابتعاد الادارة الأمريكية عن هدفها السابق وهو انهاء حكم بشار الأسد.

وتابع “في الوقت الذي يصب العالم جل اهتمامه على تنظيم الدولة، يستمر النظام السوري بقصف المدنيين والمدارس بالبراميل المتفجرة، منتهكاً بشكل مباشر حظر مجلس الامن الدولي لمثل هذه الهجمات، اضافة إلى استخدام وسائل التعذيب الوحشية ضد معارضيه واستخدام غاز الكلور ضد المدنيين”.

وقال إنه يؤيد ما صرحت به الإدارة الأمريكية مؤخراً أنه لا يمكن حل الصراع في سوريا عن طريق التدخل العسكري. وأضاف “لكن ما هو الحل للدفاع عن شعب محاصر ولا يستطيع الوصول إلى الخدمات الأساسية مثل الغذاء والمأوى والرعاية الطبية وخدمات الشرطة؟. والآن هو أفضل وقت لمضاعفة الجهود الأمريكية لدعم المعارضة السورية المعتدلة”.

واختتم الكاتب افتتاحية “واشنطن بوست” بالقول: “انه يجب على الادارة والكونغرس الأمريكي مناقشة وتقييم الاستراتيجية للقضاء علي الدولة الإسلامية والمساعدة في تحقيق الاستقرار في المنطقة. وهذة فرصة كبيرة لضمان ان الاستراتيجية الأمريكية تعالج المشكلة السورية من جذورها، خاصة وحشية التي يستخدمها نظام الأسد”.

مشاركة المقال !

اترك تعليق

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.