موقع أخباري منوع شامل

.

السلفية الجهادية إلى أين؟ قاعدة.. نصرة.. داعش.. سلفيون متنطعون وغيرهم..


السلفية الجهادية إلى أين؟ قاعدة.. نصرة.. داعش.. سلفيون متنطعون وغيرهم..

قصة المهندس عبدالكريم عبيد – سقبا..
ذبحوه لأنه سب الدين ولكن ما هي حقيقة الأمر ؟؟؟؟
سؤال جميل: جبهة النصرة…هل جئتم للنصرة أم للسيطرة ؟؟؟؟؟؟
قامت القاعدة بتفريخ عناصرها الجهادية تحت أسماء مختلفة فهذه داعش وتلك النصرة وهناك سلفيون متنطعون وغيرهم تكفيريون وهناك فئات مختلفة غير القاعدة..
حيث تم اختراق القاعدة عن طريق صناعة القيادات ” خفافيش الظلام ” قادة ملثمون مجهولون يأتون من كل مكان لا أحد يعرف تاريخهم وما نعرفه فقط أنهم مجاهدون مهاجرون ولا شك ان من بينهم الكثير من المخلصين لكن مغرر بهم ومخترقين وهناك حلقة وصل مع الاستخبارات العالمية التي تديرهم عبر استخبارات الدول العربية وما تشاهدونه من تدمير في العراق سيكون مثله في سوريا..
الخلاصة:
في أي بلد ينجح فيه شعبه بالثورة على طاغيته تتدخل القاعدة لإفشال المشروع الجهادي لأن المحرك الرئيسي هي القيادات المخترقة وهناك عمليات غسيل دماغ تجرى للشباب بشكل يومي فمثلاً تبدأ القصة من رجل سب الدين من عامة الشعب فيأتي المخترقون فيقولون يجب أن نذبحه لأنه كافر المهم تكون البداية ذريعة ثم يذبح ثم تقع الفتنة بين المجاهدين والعامة ثم يقع اللغط بين العامة فيكرهون الجهاد والمجاهدين ومن ثم الاقتتال الداخلي وتخريب البلد باسم الإسلام والنتيجة تكون خدمة للنظام والغرب في إجهاض الثورة وتخريب الجهاد عن طريق تشويه صورة الجهاد وبرايات إسلامية.
وكثير من الناس مثلاً كانوا لا يعلمون أن داعش من صنيعة الاستخبارات العالمية وكذلك اليوم كثير منهم لا يعلم أن جبهة النصرة تم تأسيسها من قبل المخابرات الأردنية وقيادتها مجهولين وبغض النظر عما قامت به من أعمال جهادية لكن لا ينبغي لنا أن ننسى أصل تكوينها وأنها تابعة للقاعدة..
نموذج ما فعلته النصرة بذبح المهندس عبدالكريم عبيد في الغوطة “سقبا” حيث تم اختطافه بحجة سب الدين ثم ذبحه على يد جماعة النصرة أردنيين وجزائريين ورفضوا تسليم جثته لأهله وحصل اشتباك وتم نشر قناصيين من النصرة على الأبنية وإطلاق النار عشوائيا وسط أكبر تجمع سكاني في سقبا من متسوقين وسكان وكانت هناك إصابات مدنية وطفل وامرأة جراحها خطيرة وكان ذلك بعض رفض شرعي النصرة الاعتراف بالجريمة معتبراً إياها تصرف فردي والنتيجة كانت لغط بين الأهالي وكراهية للنصرة وشبابها وفي الرابط مقطع فيه تنديد الأهالي بالنصرة وجرائمها التي لا تمت للشرع بصلة فهل نحن أمام داعش جديدة ؟؟؟…
ولوحظ في الفترة الأخيرة اختطاف وقتل للقيادات من قبل بعض المجاهدين كل هذا يدل على وجود مخطط خطير ينفذه النظام والاستخبارات العالمية ضد ثورتنا وشعبنا وعلى أيدي هؤلاء المجاهدين مع الأسف..
عندما تم اللقاء مع الجولاني وأيضاً خطاب الظواهري يؤكدان على أن هذه الكتائب كلها تابعة للقاعدة وبغض النظر عما تقوم به من جرائم والخلاصة نقول أن مجاهدي القاعدة وبغض النظر عن إخلاصهم هؤلاء يقودهم مجهولون ينفذون مخططات الاستخبارات العالمية لإجهاض الثورة وتخريب الجهاد ومهما جاهدوا ومهما ترون منهم من جهاد فإن من ورائهم مخطط تخريبي وغسيل أدمغة لتحويل الشباب الى هذا المنهج الذي لم يأت بخير على الأمة بل كان ولايزال يدمر مشروعها الجهادي.
نصيحة:
ومن هنا أوجه نصيحة لكل شبابنا ألا تنخدعوا بهؤلاء حتى ولو كانوا مخلصين لأن الإخلاص وحده لا يكفي وإياكم والانتساب لهذه الجماعات فإنها من يوم تأسيسها لم يأت منها إلا الشر لأمتنا وجهادنا…

د.عبدالسلام طالب

وتعليقا على مقالة الدكتور د.عبدالسلام طالب كتب عمر الزعبي: والله يا دكتور الله يجزيك الخير على هالكلام بس يمكن لازم ينتشر بين أهل الداخل من غير هالمنبر إذا عندك طريقة مشان ينتشر الوعي ﻷنه حسب آخر إحصائية عشرين بالنية من أهل سوريا بيفهموا بالنت وخمسة بالمية منهن بيستخدموه على هوى جية الكهربا ودمتم.

وأضاف: وأهم شي يتوجه ﻷصحاب الكتائب يلي لهﻷ عم يشتغلوا مع النصرة وعاملينلها غطاء وطني بقصد أو بدون. والمشكلة يلي منقع فيها كل مرة وبنفس الطريقة أنه مناخد أي جماعة باﻹجمال فإما منقبل تصرفاتها جميعا ومنرفعها في عليين أو منرفض تصرفاتها جميعا ومنجعلها أسفل السافلين وهاد الشي يلي عم يخلينا مذبذبين غير واضحين بسبب عدم اﻹيمان بالفروقات الرمادية فالتقييم عنا إما أبيض أو أسود.

ورد الدكتور عبد السلام طالب: يا جماعة عندما دخلت داعش الى سوريا قلنا للشباب احذروا القاعدة بكل أشكالها فانها مخترقة ولا تأتي بخير وكالعادة يقولون لي انت تسيء الظن بالناس لانهم سذج وسطحيون ولا يقبلون حتى من غيرهم أن يبصرهم بما خفي عليهم وبالنهاية كانت النتيجة ان الجميع الآن اقتنع بما قلناه واليوم أقول لمن هو مقتنع بجبهة النصرة طالما انها من تفريخات القاعدة فمهما وجدتم منها من خير اليوم فسوف تكون النتيجة في نهاية المطاف كما ترون اليوم لان عقليتهم لا تنسجم وطبيعة البشر ولا حتى مع المنهج الالهي

وأضاف طالب: أنا مع ان الجهاد فرض على كل مسلم ويجب على من يريد نصرتنا ان يجاهد بدون تأشيرة واهلا بالجميع ولكن بشرط واحد ان نعرف هذا المجاهد ونقوم بعملية الجرح والتعديل والا يكون ابدا في رتبة القيادة وانما جندي من الجنود لأن اهل الشام أدرى بشعابها.
وأكد طالب أنه “يجب علينا إن أردنا أن تنتصر ثورتنا وينجح جهادنا ان نطرد وبدون تردد كل قيادات القاعدة داعش على النصرة على غيرهم ويجب عمل كتيبة أمنية لدراسة القيادات المخترقة وتوعية الشباب وابعاد القاعدة والنصرة عن التدريس في المساجد وغسيل دماغ الشباب هذا المنهج لا نريده ولا نريد من يحمله كائنا من كان كفى هذه الامة عشرون سنة من الدمار نتيجة حماقة هذه الجماعة…..ولو كان الظواهري حي فليتفضل الى الشام وليقاتل لماذا هو مختبئ في ايران حسب جميع الروايات ولماذا لا يرسل جنوده ليفجروا في ايران واسرائيل؟”.
وعلق علي المهنا فقال: هذا الشيخ صالح العشاوي افطرت معه برمضان وهو امام مسجد العمري بإعزاز ولأنه كان ينتقد داعش تم اغتياله ليلة 29 رمضان على العيد وعند الفطور امام بيته وعند تحرير مطار منغ…. فكان ان قضوا على الفرحتين العيد والتحرير…. انا قلت وقتها انه اختراق للنظام لداعش فكان ما كان.
أما د.محمد الحاج علي فاعتبر كلام الدكتور طالب تحليلا واقعيا… كون 90% من النصرة شرفاء وأحرار في درعا مثلا… هذا لا يعني انها.. صارت نظيفة فما تقوم به من أخطاء كبيرة تدل على أنها تخدم هدفا واحدا عن دراية أو عن غير علم إلا هو القضاء على الاعتدال والوسطية وتكريس التطرف والتبعية…. يعني بالأخير تدعي الإسلام وتقتله بنفس الوقت تقاتل في سبيله في العلن وفي الواقع لا..



لمحة عن كاتب المقال


Leave a Reply

Your email address will not be published. Required fields are marked *

You may use these HTML tags and attributes: <a href="" title=""> <abbr title=""> <acronym title=""> <b> <blockquote cite=""> <cite> <code> <del datetime=""> <em> <i> <q cite=""> <strike> <strong>