موقع أخباري منوع شامل

.

الثوار حرروا 41 حاجزا خلال ثلاثة أشهر


الثوار حرروا 41 حاجزا خلال ثلاثة أشهر

أسفرت عمليات الثوار على اختلاف فصائلهم ومجموعاتهم في ريف إدلب الجنوبي خلال ثلاثة أشهر عن السيطرة على 41 حاجزا لقوات النظام بعد تدميرها وقتل وأسر من فيها واغتنام ما وجد فيها من أسلحة وذخائر.
وقالت وكالة أنباء الأناضول التركية إن حواجز النظام شملت كلاً من خان شيخون، وريف معرة النعمان وجبل الأربعين القريب من بلدة أريحا، من بينهما معسكر الخزانات، وهو واحد من أكبر حواجز قوات النظام في مدينة خان شيخون.
ونقلت الأناضول عن مصادر معارضة قولها إن شرارة المعارك انطلقت قبل 3 أشهر من مدينة خان شيخون، حيث تمكن الثوار من السيطرة على جميع الحواجز داخل وخارج المدينة، باستثناء حاجز السلام غرب المدينة، والذي يستهدف بشكل يومي بقذائف الهاون والدبابات، ليبلغ عدد الحواجز التي تمت السيطرة عليها في خان شيخون 22 حاجزا.
والحواجز التي تمت السيطرة عليها في هذه المنطقة هي: معسكر الخزانات، زمزم، أبو عماش، ضهرة النمر، الحرش، العواج، المعرزافي، الغدير، الفنان، الفقير، عجيب 1، عجيب2، القدور، الجسر، المدرسة المركزية، المداجن، التلاوي، المعصرة، أبو علاء، البوصلية، المسبح، الصياد.
من ناحية اخرى، امتدت المعارك من خان شيخون باتجاه معرة النعمان متضمنة حواجز بلدات وقرى (حيش، وبابولين، والصالحية، وكفر باسين، والعامودية) حيث سيطر الثوار على 16 حاجزاً هي بلدة بابولين، ربع الجوز، مدرسة بابولين، ناقوح، الصالحية، خزان كفرباسين، بيت حباية، نقطة كفرباسين، بيت الأشقر، العامودية، مدرسة العامودية، نقطة حيش، أجزاء واسعة من حاجز مفرق حيش، حاجز الصحابة بوادي الضيف، حاجز بيت السوادي بوادي الضيف، حاجز بيت الأزوط بوادي الضيف.
ولا تزال المعارك مستمرة للسيطرة على بقية الحواجز في محاولات للوصول إلى أكبر تجمعات لجيش النظام في كل من معسكري (وادي الضيف شرق معرة النعمان، والحامدية جنوبها).
وأكمل المعارضون سيطرتهم على ثلاثة حواجز الأحد، في جبل الأربعين بعد تفجير أربع مفخخات يقودها مقاتلون من جبهة النصرة، وهذه الحواجز هي مقصف الشامي، مبنى العدل، مبنى العمري، فيما يعتبر حاجز قصر الفنار، أكبر حواجز جيش النظام في جبل الأربعين، نقطة اشتباك بين الثوار وعناصر جيش النظام.
إلى ذلك، أكد الناشط عثمان الخاني لـ”أخبار الآن” أن الثوار حرروا “معسكر الخزانات” الاستراتيجي، بعد استهدافه بسيارتين مفخختين، وسيطروا على المعسكر بعد تمشيطه”.



لمحة عن كاتب المقال


Leave a Reply

Your email address will not be published. Required fields are marked *

You may use these HTML tags and attributes: <a href="" title=""> <abbr title=""> <acronym title=""> <b> <blockquote cite=""> <cite> <code> <del datetime=""> <em> <i> <q cite=""> <strike> <strong>