موقع أخباري منوع شامل

.

التفاوض المباشر مع الأسد استسلام بلا شروط


التفاوض المباشر مع الأسد استسلام بلا شروط

 

 
كتب الدبلوماسي السوري المنشق خالد الأيوبي في الشبكة العربية العالمية مقالا حول الوضع السوري الحالي وما يشهده على الساحة السياسية بوجه خاص، ولكنه تناوله من زاوية مقاربة الأمور، وتأليه الفرد وعبادته، والتي كانت سمه رئيسية عند أتباع بشار الأسد.
إلا أن الأيوبي يقول: واليوم تنتقل هذه العدوى لتصيب شريحة كبيرة من نشطاء الثورة، وتصبح عبادة الفرد وقدسية شخصه فوق الانتقاد سواء أصاب أم أخطئ، كما هي حال أنصار بشار الأسد الذين يعتبرون ذبح مئات الآلاف من الشعب خطأ لا يمنع إعادة انتخابه، مع أن السياسي إذا اعتبر نفسه إنسانا يخطئ ويصيب وإذا كانت كلفة الخطأ في أرواح الناس فهو سياسي بلا قلب وليس إنسان.
لم يعد النشطاء يسألون أنفسهم لماذا الآخرين ينتقدون معبودهم الجديد ولأنهم لا يجرؤون على التفكير في نقده يريدون أن يكمموا أفواه الآخرين عن نقد الذات الإلهية للمعبود.
ولأن الصراخ على حجم الألم وهو بحجم وطن يضيع وأبناءه يذبحون على الهوية على أيدي جلادين من الشرق والغرب بات من الضروري إعادة تذكير السياسيين بما نسوه أو تناسوه من حقائق على الأرض ولا أقول ثوابت الثورة التي تتغير حسب الزمان والظروف.
أولى الحقائق أن الكثير منا يريد وقف أنهار الدماء التي تسيل على أرض سوريا ولكن أهم حقيقة يعرفها القاصي والداني أن الأسد لا يفاوض إلا على شروط الاستسلام.
ويشف الدبلوماسي السوري المنشق: إن وقف شلال الدم من خلال تفاوض مباشر مع بشار الأسد دون وساطات وبشكل مباشر ممكن طبعا، وعندها سيتحول الموت بالجملة إلى موت بالقطارة مع جرعات من الإذلال تحت الحكم الأبدي لعائلة الأسد إلى ما شاء الله.
لقد أثبت الأسد للعالم كله أنه لن يفاوض على التنحي وتسليم الحكم رغم كل الضغوط والضمانات بتشكيل حكم انتقالي استنادا لاتفاق جنيف واحد وبحضور عشرات الدول العظمى.
بشار الأسد قالها على لسان مندوبيه ووزير خارجيته وليد المعلم إن من جاء إلى جنيف ليفاوض على تسليم السلطة فهو واهم، اكرر وليد المعلم قال: واهم من يظن أننا أتينا هنا لكي نسلم السلطة.
فالسؤال إلى داعية التفاوض المباشر من رفض كل ما اتفقت الدول الكبرى عليه و لم يعطيه خلال جولات المفاوضات التي حصلت في جنيف هل سيقوم كرمى للعيون الزرق بتسليم السلطة والرحيل؟
أو هل حتى سيقبل بتقسيم البلد من خلال التفاوض المباشر معكم إذا أنتم رفضتم الضامنين الأمميين ورفعتم عن ظهركم آخر قطع القماش الدولية التي كانت تستركم؟
إن الأسد ينتصر عسكريا في الكثير من الجبهات خلال الأيام الماضية، وليس بوارد مفاوضات الند بالند مع المهزومين عسكريا إلا على الاستسلام. إذا كنت غريقا وتريد أن تتمسك بقشة لحقن الدماء فالرمد في مؤتمرات جنيف أفضل بألف مرة من العمى بتفاوض مباشر باطنه الاستسلام والإذلال.
ولدنا في سوريا، وفتحنا أعيننا وأقاربنا وأصدقائنا يختفون في السجون ولا نجرئ حتى على القيام بالسؤال أين هم، فكيف لنا أن نتوهم أن الأسد سيفاوض ويحقن دما دونه دمائنا و دماء كل من صرخ مطالبا بالحرية.
إن التفاوض المباشر في حكم الأسد هو الموت والاستسلام وهذا يعرفه أي سوري ولد وعاش في سوريا أو حتى في لبنان المستعمرة السابقة لآل الأسد.
إن تشبيه معاذ الخطيب تفاوض لجان الضبط مع الإسرائيليين من خلال لجان ثنائية في الخمسينات ليس في محله، لأن الصراع بين دول رسمية ومشتركة في المنظمات الدولية كالأمم المتحدة لا يشابه الحالة الراهنة للصراع بين ثوار ونظام حاكم فالموضوع مصيري وليس هناك تكافؤ قوى يجبر الأسد على تقديم أي تنازلات، ولعلم الجميع بذلك، يصبح من يطالب بهكذا تفاوض معروف النتيجة سلفا بموقع الدفاع عن النفس ويطالب بتبرير واضح المعالم لكامل خططه التفاوضية مع العلم أن العموميات في السياسة والقضايا المصيرية ليست مقبولة في أي عرف سياسي ثوري واضح الأهداف فالعموميات تصلح في الحملات الانتخابية السياسية لغرض التسويف.
إن السوريين والمعارضة أمامهم ثلاث خيارات أولها التفاوض المباشر للاستسلام وفق شروط الأسد، وثانيهما الاستمرار على نفس الأداء السيئ والهزيمة المنكرة للثورة، وثالثهما التوحد على قلب رجل واحد لقلب الطاولة على الأسد والانتصار عليه، وهذا الخيار الذي يجب على الصادقين من المعارضة العمل لتحقيقه وهو ما أتمنى على داعي التفاوض المباشر أن يقوم به, بأن يكون عامل لم شمل لا عامل فرقة، أن يكون على قاعدة: أمرهم شورى بينهم، لا قاعدة: الرأي الأحادي.
وصف نفسه في العديد من المناسبات بأنه ليس سياسيا بل هو إنسان وعلى الإنسان أن يوحد الصفوف لأن الأمر فيه مصيرنا ومصير الملايين مثلنا ممن شردهم الأسد في أصقاع الأرض.



لمحة عن كاتب المقال


Leave a Reply

Your email address will not be published. Required fields are marked *

You may use these HTML tags and attributes: <a href="" title=""> <abbr title=""> <acronym title=""> <b> <blockquote cite=""> <cite> <code> <del datetime=""> <em> <i> <q cite=""> <strike> <strong>