موقع أخباري منوع شامل

.

استمرار معاناة آلاف المدنيين في معضمية الشام جراء الحصار


استمرار معاناة آلاف المدنيين في معضمية الشام جراء الحصار

يعاني أكثر من 25 ألف مدني من الأطفال والنساء والشيوخ حصارًا خانقًا، تفرضه القوات النظامية على مدينة معضمية الشام بريف دمشق، لليوم الـ11 على التوالي.
وأفاد “اتحاد تنسيقيات الثورة الســورية” في تقرير له، أن قوات النظام قامت بإغلاق المدخل الوحيد لمدينة معضمية الشام، الذي سمح بفتحه منذ بدء الهدنة، ضاربًا بذلك عرض الحائط الالتزام من قبل المدينة بالهدنة وخرقها من قبل قواته.
وأشار التقرير إلى أن قوات النظام المتمركزة على المدخل تقوم بممارسات ضد المدنيين بمنع العديد منهم من الخروج خارج المدينة أو الدخول إليها، في ظل تفاقم الأوضاع داخل المدينة لانعدام مقومات الحياة فيها، لاسيما بعد بدء انخفاض المواد الغذائية والاستهلاكية وفقدان أغلبها، وكذلك انقطاع التيار الكهربائي المستمر.
وبين “اتحاد تنسيقيات الثورة”، بوجود العديد من المرضى من أصحاب الأمراض المزمنة داخل مدينة معضمية الشام، حيث لا يتمكن الكادر الطبي من تقديم العلاج اللازم لهم، لعدم توفر المواد والمستلزمات والأدوية لعلاجهم، مما يشكل ذلك أيضًا عاملًا خطيرًا على حياتهم.
وحمل “الاتحاد” المنظمات الإنسانية وهيئة الأمم المتحدة مسؤوليتهم عما سوف ينجم عن هذه الممارسات من قبل النظام وأعوانهم وصمتهم المستمر في تدارك وقوع كارثة إنسانية قبل فوات الآوان في مدينة معضمية الشام، جراء استمرار الحصار لأكثر من 25 ألف مدني من الأطفال والنساء والشيوخ والمرضى أصحاب العاهات الدائمة.



لمحة عن كاتب المقال


Leave a Reply

Your email address will not be published. Required fields are marked *

You may use these HTML tags and attributes: <a href="" title=""> <abbr title=""> <acronym title=""> <b> <blockquote cite=""> <cite> <code> <del datetime=""> <em> <i> <q cite=""> <strike> <strong>