إصابة معراج أورال صاحب أبشع مجازر في بانياس بجروح بليغة في اللاذقية

0

أخبار السوريين: أعلنت ميليشيا ما يعرف بلواء “تحرير اسكندرون” إصابة قائدها علي كيالي المعروف بـ”معراج أورال” يوم أمس السبت، بجروح بالغة جراء تفجير عبوة ناسفة استهدف سيارته باللاذقية.

وقالت الميليشيا في بيان على صفحتها في موقع “فيسبوك” إن “كيالي تعرض لمحاولة اغتيال أثناء قيامه بجولة ميدانية بريف اللاذقية لمتابعة عمل المقاومة السورية كقوة رديفة للجيش والقوات المسلحة”، على حد وصفها.

وأضافت أن “سيارة كيالي تعرضت إلى تفجير عبوة ناسفة كانت موضوعة على الطريق، ما أدى إلى إصابته بجروح بالغة، وتم نقله مباشرة إلى مشفى ميداني لإجراء الإسعافات الأولية ومن ثم تم نقله إلى أحد مشافي القطر”.

 سرية “أبو عمارة” تتبنى
من جانبه، أكد قائد سرية “أبو عمارة” مهنا جفالة لأورينت نت، أن عناصر السرية هم من نفذوا محاولة اغتيال كيالي صباح اليوم “السبت”، وذلك من خلال تفجير عبوات ناسفة.

ونشر جفالة على حسابه الشخصي في “فيسبوك” عبارة قال فيها “معراج أورال (علي كيالي) ذق بعض مما عاناه أهلنا ونحن قوم لا ننام على ضيم”.

يشار إلى أن سرية “أبو عمارة” أعلنت العام الماضي، أنها تمكنت من استهداف موكب لــ”علي كيالي” في مدينة صلنفة على الساحل السوري، من خلال تفجير عبوات ناسفة في موكب كان يضمه ومرافقيه إلا أنه لم يقتل حينها.

يذكر أن على كيالي يعرف أيضاً بـ “جزار بانياس” حيث ارتكب العديد من المجازر بحق المدنيين الثائرين على حكم نظام الأسد ولعل أشهر تلك المجازر هي مجزرة البيضا، في بانياس.

كما تتهم تركيا “كيالي” وهو مواطن تركي بأنه المشتبه الأول في الوقوف وراء العملية التي أودت بحياة 52 مواطناً في قضاء ريحانلي بولاية هطاي التركية عام 2013.

مشاركة المقال !

اترك تعليق

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.