سقوط قتلى لقوات الأسد باشتباكات مع فصائل المصالحات في درعا

0

أخبار السوريين: ذكرت مصادر محلية أن دورية من فرع الأمن الجنائي التابع لقوات الأسد في درعا ، شنت حملة لاعتقال عدد من عناصر المصالحات في مدينة الصنمين، وداهمت منازلهم واعتقلت البعض منهم، وأثناء ذلك أطلق عناصر مصالحات آخرون النار على دورية الأمن، ما أدى إلى مقتل ثلاثة عناصر منهم.

وأضافت المصادر، أنه عرف من القتلى الثلاثة الشرطي معلا سليمان، مشيرة إلى أنه تلا حادثة إطلاق النار استنفارا من قبل قوات الأسد، فأغلقت مداخل ومخارج المدينة ومنعت الدخول والخروج منها.

وفي المقابل اعترفت وزارة داخلية نظام الأسد بمقتل عناصرها الثلاثة في درعا، غير أنها قالت، إن عناصرها قتلوا أثناء اعتقالهم لأخطر 5 مجرمين في درعا، على حد تعبيرها.

يذكر أنها ليست المرة الأولى التي يتم فيها استهداف قوات الأسد في الصنمين، حيث شهدت المدينة مظاهرات سابقا طالبت بإسقاط النظام وذلك بعد سيطرة روسيا وقوات الأسد على الجنوب منتصف العام الماضي، وفرض التهجير ضد كل من رفض إجراء مصالحة – تسوية- مع نظام الأسد إلى الشمال السوري.

مشاركة المقال !

اترك تعليق

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.