بالجملة.. صفحات موالية تستمر بنعي ضباط وعناصر من قوات الأسد بمعارك حماة

0

أخبار السوريين: نعت صفحات موالية، لنظام الأسد، عدداً من عناصر قوات الأسد بينهم أكثر من عشرة ضباط، قتلوا خلال الساعات الماضية في المعارك الجارية بريف حماة الشمالي الغربي.

نعي متواصل
ونشرت صفحات “اللاذقية الآن – صافيتا – أخبار طرطوس الآن” الموالية، أسماء وصور قتلى عناصر قوات الأسد في ريف حماة، وهم: “يحيى أبو رحال من بلدة دوير الشيخ سعد بطرطوس، يامن حسن سلمان، من بعرين بمصياف، حسن علي مياسة، من بلدة الدالية بريف اللاذقية، ومحمد نور منافيخي قمز من حلب، محمد زهير داوود من داريا”.

ومن بين القتلى عدد من ضباط قوات الأسد وهم جميعاً برتبة ملازم: “إياد عباس محمد، من الدريكيش، علي محسن بازو، ربيع مدين قاتول، محمد علي عثمان، ميلاد أبراهيم حوا، غزوان عبدالله ديوب من قرية مجدلون البستان بمنطقة صافيتا”.

وأكدت شبكات إخبارية موالية لنظام الأسد، يوم الأحد، مقتل “الملازم شرف – علي زكريا ديبو”، قائد مجموعة الاقتحام فيما يسمى “قوات النمر” التي يقودها العقيد في قوات الأسد “سهيل الحسن” بمعارك ريف حماة الشمالي.

كما وأفادت صفحات موالية للنظام، بمقتل النقيب غيث سهيل القاضي، قائد جماعة دبابات الاقتحام في “قوات النمر”، خلال المعارك الدائرة في بلدة كفرنبودة، مشيرةً إلى أنه ينحدر من قرية “عرقوب قمصو” التابعة لمنطقة الشيخ بدر بريف طرطوس. كما نعت صفحة “مصياف” مقتل الملازم أول مجد بسام محمود، خلال المعارك الدائرة بريف حماة، وهو ينحدر من بلدة جب رملة بريف حماة.

يذكر أن  الفصائل المقاتلة في ريف حماة الشمالي، بدأت يوم الأحد، هجوماً معاكساً على المواقع التي دخلتها قوات الأسد في بلدة كفرنبودة في ريف حماة الشمالي، وذلك بعد قصف مكثف على المنطقة أجبر الفصائل على الانسحاب من بعض مواقعها.

وتجري منذ أكثر من ثلاثة أسابيع، حملة عسكرية شرسة على قرى وبلدات المنطقة منزوعة السلاح (العازلة) في ريف حماة وإدلب، فيما فقدت قوات الأسد أكثر من 400 عنصر، بينهم أكثر من 80 ضابطا وثقتهم شبكات ومواقع موالية بالأسماء والصور.

 

مشاركة المقال !

اترك تعليق

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.