سقوط قتلى لقوات الأسد بينهم ضابط بهجوم لتنظيم داعش شرقي دير الزور

0

أخبار السوريين: أفادت شبكات ومواقع محلية بمقتل عدد من عناصر قوات الأسد الطائفية، بينهم ضابط برتبة ملازم أول على يد تنظيم داعش شرقي دير الزور.

وذكرت شبكة فرات بوست، اليوم الجمعة، أن الملازم أول يونس حاتم علي من مرتبات الفيلق الخامس، قتل جراء المعارك الدائرة ضد  داعش في بادية دير الزور”.

وقالت صفحات موالية لنظام الأسد في الفيسبوك، مثل “اللاذقية الآن وجبلة لحظة بلحظة” إن الملازم الأول يونس ينحدر من قرية عين بالوج التابعة لمدينة الدريكيش في اللاذقية وقد قتل في دير الزور، دون إيراد تفاصيل أخرى.

انفجار لغم
وبالتزامن، ذكرت صفحة دير الزور 24 في الفيسبوك، أن عددا من عناصر قوات الأسد قتلوا جراء انفجار لغم من مخلفات داعش، في بلدة صبيخان بريف دير الزور الشرقي.

وبعد حوالي شهرين على إعلان ميليشيا قسد بدعم من التحالف الدولي الانتصار على داعش وطرده من آخر معقل له (مخيم الباغوز) في دير الزور، فإن التنظيم ما يزال قادرا على شن هجمات متفرقة في البادية السورية ضد ميليشيات قسد والأسد على حد سواء مكبدا إياهما عشرات القتلى والجرحى.

جدير بالذكر، أن تنظيم داعش يوجد بمنطقة صغيرة في البادية الشامية الممتدة إلى ريف دمشق والسويداء مروراً ببادية حمص، وفي بادية دير الزور على طول نهر الفرات حتى الحدود العراقية.

مشاركة المقال !

اترك تعليق

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.