قائد في هيئة تحرير الشام يتوعد الأسد والروس بالرد العنيف بعد المجازر الأخيرة

0

أخبار السوريين: توعد قائد الجناح العسكري في هيئة تحرير الشام ، أبو خالد الشامي مساء الأربعاء قوات المحتل الروسي ونظام الأسد بالرد العنيف بعد المجازر الأخيرة التي ارتكبوها في المناطق المحررة بريفي إدلب وحماة.

وظهر “الشامي” عبر تسجيل مصور قال فيه: إن تحرير الشام عزمت الرد على قصف قوات النظام بالمدفعية وراجمات الصواريخ المناطق المحررة من خلال الرد على مصادر نيران قوات النظام في مختلف المناطق.

وقال “الشامي” إن الهيئة قتلت أكثر من 35 عنصراً من قوات النظام بالإضافة إلى ضابط إيراني من خلال عملية نوعية قام بها عناصر النخبة العاملة خلف خطوط العدو في ريف اللاذقية.

وأضاف “نبشر أهلنا في المناطق المحررة بعمليات نوعية ضد قوات النظام ورد عنيف من قبل تحرير الشام في حال حاولت تلك القوات التقدم باتجاه المناطق المحررة والخبر كما ترون لا كما تسمعون”.

وخاطب “الشامي” الفصائل بالشمال المحرر بقوله: “أما أنتم أبناءنا المجاهدين يا فوارس إدلب وحلب وأسود حماة وحمص وصناديد درعا ودمشق ورجال الساحل والشرقية فنقول لكم امضوا على بركة الله”.

وهدد القائد كلا من نظام الأسد والروس المحتلين، حيث قال “أبشروا بليل طويل عبوس وأيام سود مخضبة بالدم وليس بيننا وبينكم سوى الحسام فنحن قدر الله فيكم لا زال أول الغيث”.

وأردف “الشامي” بأن “عمليات المجاهدين لا زالت مستمرة حتى يعلم كل معتد أثيم أن لأهل الشام رجالاً يحمونهم وأبطالاً يذودون عن أعراضهم”.

وختم “الشامي” حديثه بالتأكيد على ضرورة أن يكون شعار الفصائل: “على ديننا لا نساوم وعن درب الجهاد لا نعدل ماضون في جهادنا وثورتنا حتى يحكم الله بيننا وبين القوم المجرمين”.

مشاركة المقال !

اترك تعليق

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.