أهالي طرطوس يطالبون بشرطة داخل المدارس.. ما علاقة أبناء ضباط الأسد..؟

0

أخبار السوريين: أعلنت “مديرية التربية” في طرطوس التابعة لنظام الأسد، أنها ستقوم بمتابعة التحقيقات حول الاعتداءات التي طالت معلمي المدارس في المحافظة من قبل أبناء ضباط وشخصيات محسوبة على نظام الأسد.

وقالت الصفحة الرسمية لـ”مديرية التربية” في طرطوس، إنها تأسف جداً لما تعرضت له الكوادر التدريسية في مدرستي سرستان في صافيتا وجلال خدام في بانياس من “اعتداء إجرامي”.

واعتبرت أن هذا الاعتداء “كبير جداً بحق الكوادر التدريسية وهو انتهاك لحرمة المدارس والقطاع التربوي”، مشيرة إلى أنها تتابع “الإجراءات القانونية من قبل دائرة القانونية في مديرية التربية في طرطوس حيث سيتم استكمال الإجراءات اللازمة حسب القوانين الناظمة (…) ونعدكم بالمتابعة الكاملة لذلك بعد اتخاذ التحقيقات مجراها مع الجهات المعنية”.

وقبل أيام اقتحم طالب ووالده المنضوي في صفوف ميليشيا أسد الطائفية ثانوية (سرستان) في ريف مدينة صافيتا، وهاجم الطالب مدير المدرسة بالسلاح الأبيض، فيما ألقى والده قنبلة وسط ساحة المدرسة، في مشهد أرعب الطلاب ودفعهم للهرب من المدرسة.

وطالب الأهالي في تعليقات غاضبة عن الحوادث التي وصفوفها بأنها لم تعد تطاق بـ”وضع مفارز للشرطة داخل المدارس” لتجنيب الكوادر التدريسية والطلاب من أي اعتداءات من قبل أبناء ضباط وعناصر الأسد والشخصيات المتنفذة هناك، لا سيما وسط انتشار كبير للسلاح الفردي والقنابل اليدوية.

وعلق أحد الأهالي على منشور “مديرية التربية” بقولهم: “انشالله يكون في اهتمام كبير بهاد الموضوع وياريت تضل كرامة المدرس محفوظة ولازم يلي ساووا هيك يتعاقبوا أشد العقاب مشان يتربى كل واحد أرعن بحاول يتجرأ ع الأستاذ”.

وأضاف آخر: “بدنا ترجع للمدرس هيبتو لان صار اذا المدرس بصرخ ع طالب مشاغب تاني يوم بتجي العيله كلا عليه”.

أورينت نت

مشاركة المقال !

اترك تعليق

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.