ممثل سوري: أنا مع المساكنة بين الجنسين ولا مانع من تغيير الدين!

0

أخبار السوريين: صرّح الممثل السوري الموالي لنظام الأسد “محمد حداقي” في أن هناك الكثير من المفاهيم الخاطئة في مجتمعاتنا تحتاج للتغيير ولكنه لايفضل الصدام أو جرح شعور من يتبنى هذه الأفكار أو الموروثات، معترفاً أنه اصطدم مع أهله في فترة المراهقة وأن والده لم يكن موافقاً على تركه دراسة الحقوق ليدرس الفن ولكنه شعر بالرضى لاحقاً عندما بدأ يلمس نجاحاته.

وأضاف خلال حوار إذاعي أنه على الصعيد الشخصي لا يؤيد تعدد الزوجات أو الزواج المبكر وإنه مع المساكنة والزواج المدني ولا مانع لديه من أن يقوم الشخص بتغيير دينه كي يتزوج بمن يحب إذا لم يكن لديه حل آخر ولوكان ذلك يعتبر نوعاً من الاحتيال، منوهاً أن هذه الأفكار هي قناعات شخصية لا يجب للمرء أن يضعها في غير بيئتها ومحيطها”.

وتابع “موضوع فرق العمر بين الرجل والمرأة أمر لا يعنيه وأنه مر بتجارب عاطفية مع نساء يكبرنه بسنوات كثيرة، كاشفاً أنه في بعض الأحيان يخاف أن يكون ظلم زوجته الحالية سيدرا كونه يكبرها بحوالي 19 عام ولكنه متأكد أن التفاهم هو الذي يلغي أي فارق”.

تجدر الإشارة إلى أنه ومنذ اندلاع الثورة السورية، بدأت تتسرب لمناطق النظام ومواليه أفكار شاذة ودخيلة على ثقافة المجتمع السوري.

مشاركة المقال !

اترك تعليق

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.