السودان تفرض تأشيرة على دخول السوريين والشارقة ترحل ثلاثة سوريين

0

أخبار السوريين: قامت السلطات اللبنانية بترحيل سوريين نحو بلدهم، بعد أن وصلوا إلى بيروت إثر ترحيلهم من مطار الشارقة، وكانوا في طريقهم إلى السودان، غير أنهم أُبلغوا في الشارقة أن الخرطوم فرضت تأشيرة لدخول السوريين القادمين من أي دولة عدا القادمين من دمشق.

وقال المحامي أدهم الدهام (متابع للسوريين المرحَّلين) لـ “روزنة” اليوم الأحد، إن “5 من أصل 8 سوريين تم ترحيلهم من مطار بيروت إلى الحدود السورية، وبقي ثلاثة شباب محتجزون في المطار”.

وذكر مركز (وصول لحقوق الإنسان) أن “الشباب الثلاثة المحتجزون في مطار بيروت وقعوا على أوراق تعهد بأنهم سيقومون باستخراج تأشيرات دخول إلى السودان لمغادرة المطار اليوم الأحد”.

وأوضح الدهام، وهو مدير مبادرة (خطوة) المعنية بالوضع القانوني للسوريين في السودان، أن “شابين وفتاة من الخمسة المرحلين، دخلوا إلى سوريا بشكل طوعي، أما الشابان المتبقيان عند الحدود في المنطقة الفاصلة بين نقطتي الحدود السورية واللبنانية، فينتظران مساعدة من الأمم المتحدة، ولا نية لديهم لدخول سوريا”.

بداية القصة كانت، حين مغادرة 8 شباب، بينهم فتاة، في رحلتين منفصلتين من مطار بيروت يومي الجمعة والسبت الماضيين، وكانت وجهتهم السودان، في رحلة تمر (ترانزيت) بالشارقة في الإمارات العربية المتحدة.

وفي مطار الشارقة، أبلغهم موظفو المطار بتعذر التحاقهم بالطائرة المغادرة إلى الخرطوم (العاصمة السودانية)، بسبب قرار صادر عن الحكومة السودانية يفرض حصول السوريين على تأشيرة (فيزا)، في حال كانوا قادمين من بلد غير سوريا.

كما أبلغ موظفو مطار الشارقة الشباب السوريين أنه سيتم ترحيلهم إلى سوريا، ولكن تراجع مطار الشارقة عن قرار ترحيلهم إلى سوريا، والاكتفاء بترحيلهم إلى لبنان.

مشاركة المقال !

اترك تعليق

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.