أول زواج متعة “دعارة علنية بعقد” في سوريا برعاية إيرانية

0

أخبار السوريين: نقلت شبكات محلية عن مصادر لها أنه جرى برعاية الميليشيات الإيرانية تسجيل أول حالة “ زواج متعة ” في محافظة دير الزور، وذلك بعد أيام من بدء المركز الثقافي الإيراني هناك بتوزيع الكتيبات والمطويات الدعوية التي تحمل أفكار المذهب الشيعي، في وقت تواصل طهران سعيها لنشر التشيّع بين أوساط الشباب من خلال البعثات الدراسية وبناء الحسينيات واستغلال الوضع الاقتصادي والتجنيد في صفوف ميليشياتها العاملة في المحافظة.

وأكدت مصادر محلية لـ (شبكة دير الزور24) أن الزواج تم في منطقة عين علي، (أقيم فيها مزار شيعي قبل أشهر) قرب قرية محكان شرق مدينة دير الزور، بين رجل من دير الزور، وامرأة من محافظة حلب.

وأشارت المصادر أنّ الزواج تم برعاية من الميليشيات الإيرانية في المحافظة، في محاولة لتشجيع هذا الزواج بين الأهالي.

ويعرف “زواج المتعة” عند الشيعة بأنه (زواج مؤقت، يتم فيه تحديد مدة زمنية للزواج، والمهر والاتفاق عليهما من قبل الزوجين ثم إجراء صيغة العقد).

ووصلت مؤخراً إلى محافظة دير الزور أعداداً كبيرة من عناصر وعوائل الميليشيات الإيرانية، التي بدأت بنشر أفكار وطرق المذهب الشيعي في المحافظة.

وقبل أيام أفادت وكالة الأناضول أن نظام الأسد وميليشيات إيرانية فرضوا مؤخراً، رفع الأذان على المذهب الشيعي، بمناطق سيطرتها بريف دير الزور الجنوبي الشرقي، ذا الأغلبية السنية.

يذكر أن نظام الأسد سيطر مدعوماً بغطاء جوي روسي في منتصف تشرين الأول 2017 على مدينة الميادين الاستراتيجية، تبعها السيطرة على مدينة موحسن والبوليل وتسع قرى شرق دير الزور، وذلك عقب معارك مع تنظيم داعش، وتمكن النظام بعدها من السيطرة على كامل مدينة دير الزور، ومدينة البوكمال.

مشاركة المقال !

اترك تعليق