هيئة تحرير الشام تعلن مقتل عناصر للأسد بينهم قناصين بريف إدلب

0

أخبار السوريين: أعلنت هيئة تحرير الشام مقتل عناصر من قوات الأسد في أثناء محاولتهم التسلل إلى مواقع فصائل المعارضة في ريف إدلب الشرقي.

وقالت “تحرير الشام” عبر معرفاتها الرسمية اليوم، الثلاثاء، إن عشرة عناصر من قوات الأسد بينهم أربعة قناصين قتلوا إثر استهدافهم من قبل مقاتلي “الهيئة” خلال تقدمهم لنقطة متقدمة في تل الطوقان بريف إدلب الشرقي.

وتكررت محاولات التسلل من قبل قوات الأسد إلى مواقع المعارضة في إدلب، في الأيام الماضية، كان آخرها في منطقة الزلاقيات بريف حماة الشمالي على نقطة عسكرية تتبع لفصيل “جيش العزة”.

وحاول عناصر من قوات الأسد التسلل، مساء أمس الاثنين، إلى مواقع الفصائل في محور معسكر بريديج، وبعد دخولهم بدقائق تم سماع صوت انفجار ناتج عن انفجار لغم.

وتتزامن محاولات التسلل مع قصف مستمر بالمدفعية الثقيلة وراجمات الصواريخ، رغم سريان اتفاق “سوتشي” بين روسيا وتركيا، والذي ينص على إنشاء منطقة عازلة بين مناطق النظام والمعارضة، وسحب السلاح الثقيل للأخيرة.

وكانت “تحرير الشام” أعلنت في 10 من تشرين الثاني الحالي، مقتل سبعة جنود روس في “عملية نوعية” قامت بها في قرية الترابيع بريف حماة الشمالي.

وجاءت العملية حينها ردًا على هجوم قوات الأسد على موقع لـ”جيش العزة”، ما أدى إلى مقتل 19 عنصرًا من الأخير وجرح آخرين.

 

مشاركة المقال !

اترك تعليق