دريد لحام متباكياً: لو وطني حفيان أنا صرمايتو.. حدا بيهجر وطنه لأجل حفنة من الدولارات

0

لأخبار السوريين: رد الممثل الموالي لنظام الأسد، دريد لحام في برنامج “مع أمل” الذي تقدمه الممثلة أمل عرفة على سؤال أنه لماذا لم يغادر سوريا رغم الصعاب والمخاطر والتهديدات التي واجهته أثناء الثورة السورية بقوله: “نحن التين والزيتون والشجرة التي تتخلى عن جذورها تيبس وتموت ونحن متجذرون فيها” .

وورد في مقطع فيديو على صفحة الإعلامي هادي العبدالله مقاطع من اللقاء وقد أكد اللحام تمسكه بأرض سورية معتبراً أنه إن خرج منها سيموت حسب تعبيره وشبه سورية بالأم المريضة التي يجب أن لا يتخلى عنها أبناؤها حتى تشفى .

وأضاف بأن الإنسان الذي لايحس بوجع وطنه ويهجره ليس بإنسان لأن سبب هجره هو حفنة من الدولارات فسرير الذهب لايبعد الأحلام المزعجة.

وعن موقفه من الممثلين الذين انشقوا وهاجروا من بطش نظام الأسد وأجهزته الأمنية قال لحام ساخراً من الممكن أنني لم أكن أحب البعض منهم ولكني أحزن عليهم لأنهم أخطؤا وانشقوا وكان من الممكن أن أدفع لهم حتى ينشقوا.

وكان موقف مماثل للممثل زهير رمضان يطالب من خلاله تحت قبة برلمان النظام بمحاسبة كل فنان وقف في صف المعارضة في مشهد يعكس القيم الأخلاقية التي يحملها أولئك الأشخاص تجاه الشعب السوري الذي قتل وهجر، ولم يسمع كلمة حق من هؤلاء الذين يتغنوا بالإنسانية والعدالة.

مشاركة المقال !

اترك تعليق