بالصور: مصرع قيادي لميليشيا حزب الله في حلب شارك بإعدام مدنيين

0

أخبار السوريين: قُتل القيادي في ميليشيا حزب الله اللبناني (أسد حسن) في ريف حلب الشمالي، إثر قصف للفصائل المقاتلة على مواقع الميليشيات في بلدة حيان.

وجرت اشتباكات وعمليات قصف متبادلة بين الفصائل وميليشيا الأسد وميليشيا حزب الله، وقعت في جبهة الطامورة في ريف حلب منذ مساء (الثلاثاء) واستمرت حتى صباح يوم (الأربعاء).

من جنبها أعلنت شبكات إعلامية موالية لنظام الأسد مقتل (حسن) بالتزامن مع تلك الاشتباكات، كما نشرت تلك الشبكات صوراً عديدة لمراسم دفنه حيث شارك بها عشرات العناصر من حزب الله، ما يدل على المركز القيادي الكبير الذي كان يتمتع به.

يُذكر أن (حسن) ينحدر من بلدة الزهراء بريف حلب (ذات الغالبية الشيعية) كان قد انضم إلى ميليشيا حزب الله، في عام 2014 وأجرى عدة دورات تدريبية في إيران ولبنان، بحسب صفحة “انتهاكات الميليشيات الإيرانية في سوريا”.

وأضافت أنه في عام 2017 أصبح (حسن) قائداً ميدانياً، كما كان له دور كبير في تجنيد أبناء بلدته في صفوف الميليشيا، وشارك في إعدامات ميدانية بحق المدنيين في ريف حلب الشمالي.

مشاركة المقال !

اترك تعليق