وفاة طفلة بخطأ طبي بـ “14 حقنة جنتامايسين”.. يكشف كم الفساد في القضاء

0

أخبار السوريين: فُجِعت عائلة بوفاة طفلتهم الصغيرة “عليا ” إثر خطأ طبي علاجي ارتكبه أحد الأطباء في محافظة حمص.

ووفق ما نقلت وسائل إعلام موالية عن والد الطفلة طراد الحامد “والد عليا” فقد تعرضت طفلتهم لوعكة صحية ناجمة عن التهاب بسيط فسارع بأخذها إلى عيادة أحد أطباء الأطفال في المدينة “ت ح” لفحصها وتقديم العلاج المناسب لها.

وبحسب والد الطفلة فقد قام الطبيب بإعطائها 14 حقنة من نوع جنتامايسين من خلال مراجعات متكررة له على مدار 14 يوماً بدأت معها حالة الطفلة تسوء يوماً بعد آخر إلى أن تدهورت صحتها بشكل كبير جداً ما استدعى نقلها إلى مشفى النور في المدينة وهنا أصبح وضعها سيء للغاية ليتم تحويلها إلى مشفى الأطفال في دمشق لتفارق الحياة هناك، وأعطى مشفى الأطفال التقرير الطبي الكامل عن وضع الطفلة التي كانت قد خضعت لعلاج غير صحيح.

وظهر من خلال التقرير أن الطبيب “ت ح” قد أعطاها هذه الإبر كوصفة طبية ما أدى إلى قصور كلوي حاد وضعف في عضلة القلب وضغط وسكر وأزمة رئة واضطرابات متعددة، على إثرها قام الأب بالادعاء على الطبيب وتم استدعائه إلى قسم شرطة المحطة وتم تشكيل لجنة طبية ثلاثية أتت إلى القسم و أعطت تقريرها الذي أدان الطبيب حيث تم توقيفه وإحالته إلى القضاء ليفاجأ الأهل أنه تم الإفراج عنه صباح اليوم التالي ما استدعى قيام الأهل بلقاء وزير العدل الذي أعطى أوامره بتنحي القاضي عن الدعوى وتكليف قاضي آخر أمر بتوقيف الطبيب أمس الأحد وهو موقوف في قسم المحطة.

مشاركة المقال !

اترك تعليق