انتشار واسع لمقطع مصور مروع يظهر إفراغ شاب ثلاثة مخازن بجسد شقيقته في حلب

0

أخبار السوريين: تناقلت صفحات وشبكات إخبارية محلية، الأحد، على نحو واسع، مقطعاً مصوراً يظهر حادثة مروعة، قام فيها شاب بقتل من قيل إنها شقيقته لـ غسل العار، في مدينة جرابلس بريف حلب.

وأظهر الفيديو شاباً يدعى (بحسب المصور) بشار بسيس، وهو يحمل سلاحاً ويوجهه صوب فتاة جاثية بالقرب من جدار.
وقال المصور إن اسم الفتاة رشا بسيس، وقبل أن يطلق حامل السلاح النار، قال له: غسّل عارك يا بشار

وقام بشار بإطلاق النار بوحشية على الفتاة، وأفرغ في جسدها ثلاثة مخازن، في مشهد مروع.

وفي الملخص، لايمكن لأي عقل أن يتحمل مقدار الوحشية التي يوثقها.. وحشية المشجعين، ووحشية الأخ الذي يقتل أخته الجاثمة على الأرض مستسلمة، بينما يفتح أخوها النار ليمزق جسدها بوابل من الرصاص، مفرغا في جسدها مخزنا يفترض أن فيه 30 طلقة، ولكن هناك من يقول له: “لسه ما ماتت”، فيضع مخزنا آخر جديدا وينهال رشاً على الجسد المتهتك من الرصاص والغارق في الدم.

“بشار” الذي يتحدر من إحدى قرى حماة، نفذ جريمته في مدينة جرابلس بريف حلب الشمالي، وما يزال غير معلوم إن تم القبض عليه بعد انتشار المقطع، إما إنه ما يزال طليقا.
ولم يتسن لنا الحصول على معلومات دقيقة مرتبطة بالحادثة أو الأسباب التي دفعت الشاب لارتكاب جريمته، من مصادر مستقلة أو موثوقة.

مشاركة المقال !

اترك تعليق