ميليشيا الأسد تسحب آلياتها الثقيلة من ريفي حماة الشرقي والشمالي

0

أخبار السوريين: أقدمت ميليشيا الأسد على سحب الدبابات والأسلحة الثقيلة من ريفي حماة الشمالي والشرقي، باتجاه مطار حماة العسكري، حيث من المرجح أن يكون ذلك ضمن الاتفاق التركي الروسي لإنشاء منطقة منزوعة السلاح.

وعن أكبر المعسكرات التابعة لنظام الأسد في ريف حماة الغربي، معسكر(قصر معروف) قرب مدينة محردة، يعد من أكبر تجمعات الأسلحة الثقيلة لميليشيا الأسد، إذ من المفترض أن يكون قد أُخلي أيضاً.

وكانت الشرطة العسكرية الروسية في الآونة الأخيرة قد ضغطت على ميليشيات الأسد للانسحاب من مناطقها في سهل الغاب غربي حماة، بعد مواجهات بين الطرفين أسفرت عن قتلى وجرحى.

في حين، تداول ناشطون أنباء تتحدث عن سحب ميليشيا الأسد 16 مدفعاً وراجمة صواريخ، بعضها من طراز “أكاسيا” بالإضافة لثماني دبابات وأربع عربات “بي إم بي” و “شيلكا” من معسكراته غربي حماة.

والإثنين الماضي، أعلن الرئيسان التركي والروسي في منتجع سوتشي بروسيا، اتفاقا لإقامة منطقة منزوعة السلاح تفصل بين مناطق ميليشيا الأسد ، والمعارضة في إدلب، بعمق 20 كلم.

مشاركة المقال !

اترك تعليق