قوات الأسد تجدد مجازرها بحق جنود “المصالحة” بتهمة الخيانة..!

0

أخبار السوريين: أقدمت قوات الأسد المتواجدة في معسكر جورين، شمال غرب حماة على تصفية ستة من العناصر التابعة لها.

وذكرت مصادر ميدانية أن العناصر تمت تصفيتهم مساء الإثنين بعد إلصاق تهمة الخيانة بهم، بناء على وشاية من زميل لهم في المعسكر من قرية “جورين” الموالية.

وأفاد مصدر داخل المعسكر “طلب عدم ذكر اسمه” فإنه قد تم اتهامهم بمحاولة الانشقاق والهروب باتجاه محور “السرمانية الدوير” التابع لجبهة الساحل.

وأشار المصدر إلى إعدام العناصر رميا بالرصاص قرب من معسكر “جورين” بإشراف الضباط وأمام كافة العناصر.

وأكد أن القتلى كانوا ينتمون إلى فصائل “الجيش الحر” سابقا، ووقعوا على “مصالحة” مع النظام في ريف دمشق وريف حمص الشمالي، والتحقوا بقوات الأسد.

وأكد المصدر عدم صحة الاتهام الذي قتلوا بسببه (الانشقاق)، كاشفا أن السبب خلاف أحدهم مع صف ضابط من بلدة “جورين” من أجل فتاة، ولأن البقية تدخلوا لصالح زميلهم فأقدم على تلفيق تهمة الانشقاق لهم، حسب قوله.

والعناصر الذين تمت تصفيتهم هم: (مصطفى عليا، إبراهيم رمضان، محمود الخربطلي، سامر دالاتي، منير الخاوندي، أحمد الرجب”.

وأقدمت ميليشيات الأسد على تصفية 8 عناصر من محافظة درعا في وقت سابق، نتيجة رفضهم القتال على جبهة الساحل.

مشاركة المقال !

اترك تعليق